تقرير امريكي يكشف عن ازدياد الضغوط على بايدن لإلغاء مبيعات الأسلحة للسعودية

الانصار/..
كشفت مجلة “فورين بوليسي” الامريكية، اليوم الجمعة، عن ازدياد الضغوط على الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن لإلغاء المزيد من المليارات من مبيعات الأسلحة للسعودية.

وقالت المجلة في تقرير ان “أول هجوم للرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن السياسة الخارجية شكّل تحولاً بمقدار 180 درجة في العلاقات مع المملكة العربية السعودية، وقطع الدعم للعمليات الهجومية في الصراع اليمني، وتجميد مبيعات الأسلحة، وتعيين مبعوث جديد لدفع الرياض إلى طاولة المفاوضات من أجل محادثات السلام”.

وأضافت ان “ما يقرب من 40 مجموعة مناصرة وعشرات الأفراد الآخرين الذين لديهم نفوذ على الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي بقيادة فوز بلا حرب ومشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط، ومركز السياسة الدولية يطالبون بايدن بإلغاء عشرات صفقات الأسلحة بشكل دائم والتي تبلغ قيمتها عشرات مليارات الدولارات إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وفقًا لرسالة جديدة تمت مشاركتها مع فورين بوليسي.

وتابعت ان “سجل السعودية السيئ في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك مقتل كاتب العمود جمال خاشقجي، وتورطها المكلف في اليمن، أثار ردود فعل دولية واسعة النطاق”.

وبحسب الصحيفة فان الرسالة تقول: “تدعو المجموعات بايدن إلى إلغاء 28 صفقة أسلحة لممالك الخليج بقيمة 36.5 مليار دولار. ويشمل ذلك بيع طائرات مقاتلة من طراز F-35 للإمارات والقنابل التي استخدمها السعوديون في حملتهم الجوية في صراع اليمن”.

ويعد الإلغاء الدائم لعمليات النقل هذه خطوة أساسية نحو إنهاء حلقة الإفلات من العقاب التي ساعدت السياسة الأمريكية في خلقها، لكنها لا تشكل في حد ذاتها السلام أو الشفاء أو العدالة لليمنيين – بالإضافة إلى عدد لا يحصى من المدنيين الآخرين في جميع أنحاء المنطقة – الذين عانوا منذ فترة طويلة، في جزء كبير منه نتيجة فحص على بياض افتراضي للدعم العسكري الأمريكي لهذه البلدان “، جاء في الرسالة. انتهى/ ك

تقرير امريكي يكشف عن ازدياد الضغوط على بايدن لإلغاء مبيعات الأسلحة للسعودية
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.