جمعية الوفاق البحرينية تدعو الى شراكة حقيقية في القرار السياسي وأن يكون الشعب مصدر السلطات

الانصار…

قال نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني في البحرين، الشيخ حسين الديهي إن تهميش الشعب البحريني من المشاركة في القرار، جعل الدولة ضعيفة، مضيفاً أن “العجز منذ اندلاع الأزمة السياسية في البحرين تضاعف وهذا يضع الدولة تحت هيمنة الدائنين”.

وأكد الديهي، خلال احياء الذكرى العاشرة لانتفاضة 14 شباط/فبراير،  أنه لا مجال لوقف الفساد إلا عبر الشراكة الحقيقية في القرار السياسي، وأن يكون الشعب مصدر السلطات.

وتابع “ما تطالب به “الوفاق” هو أن يكون الشعب صاحب قرار”، مشيراً إلى أنه “كانت هناك اتصالات لحلحلة الوضع السياسي وتعاطينا معها بإيجابية من أجل مصلحة الوطن”.

وتوجه نائب الأمين العام لـ”الوفاق” إلى الحكام العرب المطبعين بالقول إن “التطبيع كان ورقة في الصناديق الانتخابية لترامب لكنها أسقطتها وسقط ترامب وسقطت معه أحلامكم فعودوا إلى شعوبكم”.

تصريح الديهي يأتي فيما يحيي البحرينيون اليوم الذكرى الـ10 لانطلاق حراك الـ14 منْ شباط/فبراير، وقد نظّمت المعارضة تظاهرات حاشدة في العاصمة المنامة ومناطق أخرى برغم الاجراءات الأمنية المشدّدة منْ قبل السلطات.

ورفع المتظاهرون اللافتات المؤكدة على الاستتمرار في حراكهمْ مندّدين بإجراءات السلطات القمعية، وردّدوا الهتافات الداعمة للشيخ عيسى قاسم. انتهى ح

جمعية الوفاق البحرينية تدعو الى شراكة حقيقية في القرار السياسي وأن يكون الشعب مصدر السلطات
Rate this post

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.