منظمة حقوقية: البحرين تستضيف مؤتمراً للتضليل على حملاتها التعسفية ضد الاحتجاجات

البحرين-ت
الانصار/ متابعة/..
أكد مدير منظمة حقوق الإنسان أولاً براين دولي إن استضافة البحرين للمؤتمر العام الثاني (حقوق الإنسان بدول مجلس التعاون الخليجي) استراتيجية العلاقات العامة التي تنفق عليها حكومة البحرين لخداع الرأي العام والتضليل على واقع حقوق الإنسان في البلاد.
وشدد دولي في تصريح تابعه /الانصار/، أنه “على الرغم من الملايين التي تنفقها البحرين على العلاقات العامة إلا أن التحديات الحقيقية لحقوق الإنسان في المملكة معروفة”، مشيرا إلى “استمرار الانتهاكات في ظل عدم تقديم أياً من كبار المسؤولين الحكوميين إلى المساءلة”.
وأضاف أنه “لا يمكن تحقيق إصلاح حقيقي في ظل استمرار الحكومة في حملتها العنيفة ضد الاحتجاجات الشعبية بينما يُضيّق على المدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد”.
واوضح دولي أن “هذا المؤتمر هو خطأ علاقات عامة مماثل لإعلان ان البحرين ستستضيف المحكمة العربية لحقوق الإنسان في 2013”.
واشار إلى أنه “يُنظم تحت رعاية الاتحاد العربي لحقوق الإنسان، وهي منظمة معروفة بتشجيعها الأنظمة الخليجية للقمع والتعذيب فيما المنظمات المحلية والإقليمية لحقوق الإنسان ذات السمعة الدولية بما في ذلك مركز البحرين لحقوق الإنسان أو مركز الخليج لحقوق الإنسان لا يشاركون في المؤتمر لأن موقفهم حاسم من منتهكي حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون الخليجي، وهذا المؤتمر هو لمنظمات صديقة للحكومة لتقول أن الأنظمة الخليجية الاستبدادية جيدة”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.