هلع يصيب الكيان الصهيوني بسبب صواريخ “ياخونت” حزب الله

ياخونت
الانصار/متابعة…
رأى ضابط وُصف بأنّه رفيع المستوى في سلاح البحريّة الإسرائيليّة، أنّ تهديدًا جديدًا أُضيف إلى سلّة التهديدات العسكريّة ضدّ “إسرائيل”.
وحسب “رأي اليوم”، نقل موقع (ISRAEL DEFENSE)، المُختّص بالشؤون الأمنيّة والعسكريّة، عن الضابط قوله إنّه أصبح لدى حزب الله صواريخ من طراز (ياخونت) روسية الصنع، وقد يستخدمها لضرب سفن وغواصّات إسرائيليّة من داخل سوريّا، لافتًا إلى أنّ فرضية العمل للجيش الإسرائيليّ تنطلق من أنّ هذه الصواريخ ستُطلق باتجاه العمق الإسرائيليّ وستُحدث أضرارًا بالغة في الأرواح والممتلكات.
كما أشار الضابط إلى أنّ صواريخ (ياخونت) تُعتبر أكبر التهديدات على السفن والغواصّات الإسرائيلية والمنشآت الإستراتيجيّة مثل مصفاة البتروكيماويات في خليج حيفا، ومحطّات التنقيب عن الغاز قبالة السواحل الإسرائيليّة.
علاوة على ذلك، لفت الموقع إلى أنّ تقدير سلاح البحريّة الإسرائيليّ يؤكّد على أنّ روسيا زودّت سوريّا بصواريخ من هذا النوع، وبالتالي نقلت هذه الصواريخ إلى مخازن حزب الله العسكرية، وقد يستخدمها الحزب في أيّ حربٍ مقبلةٍ مع “إسرائيل”.
وشدّدّ الموقع، نقلاً عن مصادر أمنيّة رفيعة في تل أبيب، على أنّ خصائص “ياخونت” تجعل اعتراضه مستحيلاً، لأنّه صاروخ موجه إداريًا ويُمكنه ملاحقة الهدف وتتبعه أوتوماتيكيًا وذاتيًّا، وهو ما يُعرف في المصطلحات العسكرية بـ”أطلق وانس″، وباستطاعته وعن بعد كيلومترات معدودة عن السفينة المهاجمة، النزول إلى مستوى 10 أمتار فوق المياه، وبالتالي يصعّب مهمة الرادار في رصده.
ومن تصريحات الضابط المذكور يُستشّف أنّ الخطوط الإسرائيليّة الحمراء، ومحاولات إحباط نقل سلاح نوعيّ من سوريّة إلى لبنان، يبدو أنّها عاجزة عن منع حزب الله من التزود بالسلاح النوعيّ. وهذا ما أشار إليه أيضًا ضابط إسرائيليّ رفيع، بصورة غير مباشرة، في حديث مع موقع (WALLA) الإسرائيليّ-العبريّ، لافتاً إلى وصول حوالي عشرة صواريخ من طراز “سكود دي” المتطورّة والمُتقدّمة إلى لبنان، لتضاف إلى ترسانة حزب الله الصاروخية التي قدرت مصادر استخبارية إسرائيلية، قبل أيام، أنها تكاد تتجاوز 150 ألف صاروخ من مختلف المديات والأنواع.
وأشار الضابط، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، إلى ضرورة الالتفات إلى قدرات “سكود دي”، إذ إنّ وزنه الإجمالي هو 6500 كيلوغرام، ويصل مداه إلى 700 كيلومتر، وهو قادر على إصابة أي نقطة في فلسطين المحتلة بدقة مع هامش خطأ لا يتجاوز خمسين مترًا، على حدّ قوله.
وأضاف الضابط الإسرائيليّ قائلاً إنّ هذا الصاروخ قادر على حمل رأس متفجر يصل إلى طن واحد من المتفجرات، أمّا في حال تقرر أنْ يصل إلى مديات أكبر، فبالإمكان تخفيف زنة الرأس المتفجر. ونوّه أيضًا إلى أنّ حزب الله قادر على تحميل الصاروخ 40 قنبلة عنقودية قادرة على اختراق المسارات، أو مائة لغم ضد الأفراد، زنة كل منها خمسة كيلوغرامات.
جديرٌ بالذكر أنّ الموقع الإسرائيليّ كان قد لفت في السابق إلى أنّ التقديرات السائدة في “إسرائيل” تشير إلى أنّ حزب الله بات يملك أكثر من 150 ألف صاروخ، من بينها صواريخ بعيدة المدى. لكنّه لم يذكر في حينه أنّ من بينها صواريخ من نوع سكود.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.