لاريجاني: ايران واقفة الى جانب العراق حكومة وشعبا ونسعى لتطوير العلاقات الثنائية

لاريجاني
الانصار/بغداد..
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني، الاحد، أن واجب مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية هو البحث عن طريقة لمساعدة الدول التي تعاني من الارهاب.

وقال لاريجاني خلال مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية، وتابعه موقع /الانصار/، ان ” الدول المشارکة ستبحث مختلف الامور على صعيدي “القضايا الداخلية” و”القضايا العامة”، لافتا الى ان القضايا الداخلية مختصة بالمؤتمر نفسه حيث هنالك لجان ستتم مناقشة تقاريرها والوصول الى حصيلة بشأنها ومن ثم طرحها في الجمعية العامة للمؤتمر لاتخاذ القرار حولها.
واضاف ان ” القسم الاخر يتعلق بالقضايا العامة وهي بصورة رئيسية تتمثل في القضايا والمشاکل الاقليمية والازمات الاخيرة في المنطقة ومن ضمنها الارهاب وسبل معالجته ودعم الدول التي تعاني منه للخروج من الازمة”.
واعتبر ان” من اهداف اتحاد البرلمانات ايجاد التضامن بين الدول الاسلامية، ومناقشة القضايا المتعلقة بسن القوانين والمعاهدات التجارية والاقتصادية وکذلك تبادل الخبرات في وضع القوانين بين الدول الاسلامية “، مبينا ان ” هذا المؤتمر يعد ايضا فرصة مناسبة يبحث فيها رؤساء برلمانات الدول الاسلامية بشان القضايا الاقليمية والعلاقات الثنائية وسائر القضايا المهمة”.
واوضح ان “من برامج زيارته الى العراق اجراء مباحثات مع کبار المسؤولين العراقيين وقال: ان العراق بلد صديق وجار وشقيق لنا حيث ان قضايا مهمة تربط مصالح البلدين مع بعضهما بعضا”.
واكد انه ومنذ مواجهة العراق لمختلف الازمات خلال العقدين الاخيرين، وقفت ايران الى جانب الشعب العراقي دوما والان نسعى ايضا لتطوير العلاقات الثنائية ودعم الحکومة والشعب العراقي لحل مشاکل هذا البلد بصورة جذرية.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.