ولايتي: الكيان الصهيوني الحامي الأساسي للفكر التكفيري

ولايتي

الانصار / متابعة/..
اعلن الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي، الاثنين، بان الملتقى الدولي “خطر التيارات التكفيرية في عالم اليوم” سيعقد في مدينة قم جنوب العاصمة طهران يوم الخميس من الاسبوع الجاري، فيما اشار الى ان الكيان الصهيوني هو احد الحماة الاساسيين للفكر التكفيري والمنحرف.
وقال ولايتي في تصريحات تابعها / الانصار/، انه “تم خلال العام الماضي عقد اول ملتقى بمبادرة من المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي وكانت بمثابة خطوة لشعور الجميع بالمسؤولية في مواجهة التيارات التكفيرية”.
واضاف ولايتي ان “المواجهة الايديولوجية تعتبر احد اهم سبل التصدي للتيارات التكفيرية، ذلك لان هذه التيارات تسعى من خلال الخداع لفرض افكارها على الناس خاصة المسلمين”.
واكد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية بان “جذور هذه القضية كامنة في الوهابية والسعودية المدعومتين من جانب اميركا والكيان الصهيوني”.
واشار ولايتي الى “الدور الحساس جدا لعلماء ومراجع الدين في الكشف عبر توعية الناس بشان خطورة التيارات الارهابية وقال، لحسن الحظ ان هذا الملتقى حظي باهتمام خاص من قبل سماحة قائد الثورة الاسلامية”.
وبين ولايتي الى “اعلان اكثر من 300 من علماء الدين في الخارج و 700 من علماء الدين في الداخل استعدادهم للمشاركة في هذا الملتقى”، مبينا ان “الكيان الصهيوني هو احد الحماة الاساسيين للفكر التكفيري والمنحرف”.
واوضح الامين العام للمجمع العالمي للصحو الاسلامية الى “استقطاب داعش لعناصر من جمهورية اذربيجان، واعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم هذا البلد في مواجهة التيارات الارهابية”، مبينا انه “علينا التفكير باساليب لمواجهة مخططات التيارات التكفيرية حيث ان تاثيرات ذلك ستتبين على الامد الطويل”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.