كوران : البارزاني فاقد للشرعية وحزبه يسيطر على تجارة النفط

filemanager
الانصار/ بغداد/..
اكدت حركة تغيير(كوران) الكردية ان رئيس اقليم مسعود البارزاني و حكومته فقدوا الشرعية حيث لم يتم التصويت عليهم من البرلماني الكردستاني فيما حذرت من وانهيار الاقتصاد الاقليم الذي لم يستطع توفير رواتب الموظفين منذ 8 اشهر فضلا عن انخفاض ساعات تجهيز الكهرباء وانعدام الوقود والخدمات.
وقالت عضو الحركة شيرين رضا محمد في تصريح تابعه “الانصار”، ان “البارزاني وحكومة اربيل فقدوا الشرعية وأصبحوا عاجزين عن حل المشاكل السياسية المتراكمة في الاقليم حيث تم طرد رئيس البرلمان الكردستاني من اربيل ووزراء تغيير دون ايجاد اي حل لتلك الازمة منذ عدة اشهر فضلا عن تحدي ارادة الناخب الكردي بتجديد ولاية رئيس الاقليم التي لم يصوت عليها مجلس النواب في الاقليم”.
وتابعت ان “الاقليم يتبع القانون الاتحادي في مجال السياسية حيث صوت على الدستور الاتحادي والذي ينص على اختيار الرئيس وجميع القادة من خلال التصويت عليه في مجلس النواب وهذا لم يحصل في الاقليم”.
واضافت ان “لحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه البارزاني يمسك بملفات تجارة النفط وان حكومة الاقليم لم تكن شفافة في مجال بيع النفط حيث كانت قد وقعت مع الحكومة الاتحادية خطة ستراتيجية لبيع النفط والكشف عن الاموال المكتسبة جراء العملية وتقوم الحكومة بتسديد موازنة للاقليم لكن الحكومة في اربيل لم تلتزم ما سبب كارثة اقتصادية”.
وحذرت محمد من “استمرار الوضع الاقتصادي والسياسي على ما هو عليه حيث هناك غليان شعبي جراء نقص الرواتب وعدم تسديدها فضلا عن قلة ساعات الكهرباء وشحة الوقود وغيرها من المشكلات المتفاقمة”.
وكانت لجنة المجتمع المدني في برلمان الإقليم العلاقات غير الصحية بين الأحزاب الكردستانية أثرت سلبا على الأداء الحكومي مبينة أن سيطرة الأحزاب المؤثرة على كافة مفاصل الحياة شوهت سمعة حكومة الإقليم.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.