مستشار قائد الثورة: الازمة السورية لايمكن حلها عسكريا لذا يجب تسويتها سياسيا

مستشار قائد الثورة الاسلامیة علي اکبر ولایتي

الانصار/متابعة..
اكد مستشار قائد الثورة الايرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، الاثنين، أن لا حل عسكريا للازمة في سورية ويجب تسويتها سياسيا.
وقال ولايتي خلال لقائه مبعوثة الامين العام للامم المتحدة إلى لبنان سيغريد كاغ إن ” السلام والاستقرار في سورية ولبنان يخدم الامن في المنطقة” لافتا إلى أن لبنان بلد مؤثر في الظروف السياسية الراهنة ” لذا فإن اقرار السلام والاستقرار فيه واعادة بنائه سيترك اثرا ايجابيا على المنطقة”.
من جهة أخرى وصف ولايتي في تصريح له عقب اللقاء زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إيران قبل أيام بانها تشكل منعطفا في العلاقات بين طهران وبكين ومنظمة شنغهاي للتعاون معتبرا ان زيارتي الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني الى طهران تمثلان تطورين مهمين على الساحة السياسية الايرانية وتطورا في التوجه نحو الشرق.
بدورها قالت كاغ إن ” لبنان يتميز بظروف فريده نظرا لمكانته الخاصة ويتمتع بالتعددية ومن هنا فان قضية التعايش السلمي في هذا البلد تحظى بأهمية كبيرة لأن غياب التوافق الوطني قد تكون له تداعيات خطرة جدا” مؤكدة ضرورة تسوية قضية رئاسة الجمهورية في لبنان على وجه السرعة “لأن الاخفاق في انتخاب رئيس الجمهورية رغم مرور 22 شهرا خلق مناخا غير مناسب وحان الوقت لاتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا المجال”.
واعتبرت كاغ “أننا أمام افاق وضاءة وجديدة في لبنان وبإمكان إيران في هذا المجال وانطلاقا من مكانتها الخاصة بالمنطقة ان تدعم عملية انتخاب رئيس الجمهورية في لبنان”.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.