طهران: نجاح اي وساطة بين ايران والسعودية رهنا بتغيير الرياض سياستها المتشددة

المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري
الانصار / متابعة

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري، الاثنين، سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية الثابتة ازاء الوساطات، معتبرا “نجاح اي وساطة بين ايران والسعودية رهنا بتغيير الرياض سياستها المتشددة تجاه المنطقة وايران”.
وقال انصاري في مؤتمره الصحفي الاسبوعي حول زيارة رئيس وزراء باكستان محمد نواز شريف الى طهران واعلان استعداده للوساطة بين ايران والسعودية وتابعها /الانصار/ ان “سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية ثابتة ازاء الوساطات، وان نجاح اي وساطة رهن بتغيير السعودية سياستها المتشددة تجاه المنطقة وايران”.
واضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية “لقد تابع رئيس وزراء باكستان جملة من القضايا منها اعلان الاستعداد للوساطة بين ايران والسعودية حيث اعلنا صراحة باننا نرحب بوساطات الدول الصديقة والشقيقة الا ان نجاحها رهن بتغيير سياسة السعودية التي تتابع اثارة التوتر وافتعال الازمات”.
واشار انصاري الى ان “السعودية هي التي قطعت علاقاتها مع ايران وعليها ان تعلن استعدادها لاي تغيير ولكن لم يصدر اي مؤشر عنها في هذا السياق حتى هذه اللحظة”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.