السيد القائد: الترويج للصلاة من أكثر الطرق المؤثرة للحد من الآفات الاجتماعية

السيد القائد

الانصار/متابعة…
اكد قائد الثورة الاسلامية في رسالة الى المؤتمر العام للصلاة ، الثلاثاء، انه ينتظر من الجميع لاسيما المسؤولين ومن يملكون الامكانيات المادية والمعنوية والادارية الى ادراك وبشكل صحيح عظمة الصلاة واتخاذ خطوات عملية على هذا الصعيد.
واعرب قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي في رسالته الى المؤتمر العام الرابع والعشرين للصلاة والتي تلاها نيابة عنه ممثل الولي الفقية وامام جمعة قزوين اية الله عابديني عن “شكره للباري للاعمال المفيدة في ترويج فريضة الصلاة الكبيرة والفريدة التي اثمرت عنها جهود المعنيين المحترمين في هذا المؤتمر المهم وعلى راسهم العالم الكبير والمجاهد حجة الاسلام الشيخ قراءتي في الحقول الاساسية والمؤثرة”.
واكد سماحته ان “الشعور بالمسؤولية واجب جماعي”، مبينا انه “ينتظر من الجميع لاسيما المسؤولين ومن يملكون الامكانيات المادية والمعنوية والادارية الى الوقوف على عظمة الصلاة بشكل صحيح واتخاذ خطوات عملية على هذا الصعيد”.
واوضح قائد الثورة الاسلامية انه “على الجميع ان يعلموا ان الترويج للصلاة يعد واحدا من اكثر الطرق المؤثرة في الحد من الآفات الاجتماعية”.
واكد سماحته ان “الصلاة واحدة من افضل السبل للسلامة المعنوية والروحية للناس والمجتمع.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.