تدخلات أمريكية لإيقاف العمليات العسكرية شرق الرمادي

rounded_corner.php_41517795
الأنصار/ خاص/..
كشفت قيادات امنية رفيعة في قاطع عمليات الانبار، الثلاثاء، ان القوات الامريكية المتواجدة في قاعدة عين الاسد اوقفت جميع العمليات العسكرية الجارية شرق الرمادي وبحجة وجود افراد من الحشد الشعبي ضمن تشكيلات الشرطة الاتحادية، مؤكدا ان امريكا تحاول حماية داعش.
وقال ضابط كبير لمراسل موقع / الانصار/، ان “القوات الامريكية المتواجدة في الانبار تختلق الذرائع والحجج لحماية مجرمي داعش وتأخير تحرير باقي مدن محافظة الانبار من سيطرة التنظيم الاجرامي”.
وبين ان “الأمريكان أوعزوا للقيادات الامنية العراقية بإيقاف العمليات العسكرية في شرقي الرمادي والتي تعد معقل لقيادات داعش ومركز لإدارة عملياتهم بالرغم من تحقيق تقدم في بعض المحاور العسكرية للقوات الامنية، بحجة وجود مقاتلين من الحشد الشعبي ضمن تشكيلات الشرطة الاتحادية وباقي القطعات العسكرية في الجيش العراقي”.
واضاف ان “القوات الامريكية اصبحت المعرقل الحقيقي لتحرير مدن الانبار وبدأت تفرض اوامرها وتدخلاتها في عمل القيادات الامنية العراقية مما شكل حالة من عدم الرضا والارتياح لدى تلك القيادات التي اصبحت في موقف لا تحسد عليه في ظل التدخلات الامريكية التي تسعى من خلالها تنفيذ خطط خبيثة في العراق وحماية داعش والمباشرة بمشروع بايدن سيء الصيت لتقسيم العراق، مقابل صمت القيادة المركزية في بغداد جراء تلك التدخلات الامريكية في الشأن الامني العراقي”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.