الحركة الإسلامية النيجيرية: الجيش يمتنع عن كشف مصير المفقودين من مجزرة زاريا

مجزرة
الأنصار/ متابعة/..
أعلنت الحركة الإسلامية النيجيرية، الاربعاء، عن قائمة مؤقتة تحوي اسماء 705 مفقودا في مجزرة زاريا التي ارتكبها الجيش النيجيري بأوامر سعودية، فيما اكدت انه لا تتوفر اي معلومات عنهم والجيش النيجيري يرفض الكشف عن مصيرهم .

وطالبت الحركة في بيان اطلع عليه /الانصار/، السلطات بـ”اطلاق سراح زعيمها الشيخ ابراهيم الزكزاكي مع باقي المعتقلين، والكشف عن عدد آخر من المفقودين في هذه الفاجعة المؤلمة”.

يذكر ان قوات الجيش النيجيري شن هجوما وحشيا على حسينية “بقية الله” بمدينة زاريا في ولاية كادونا في 12 ديسمبر من عام الماضي 2015، فقتلت عددا كبيرا من المدنيين وجرحت آخرين واعتقلت مجموعة أخرى لا تتوفر معلومات عنهم. كما قامت ذات القوات بقتل ثلاثة من ابناء زعيم الحركة الاسلامية، واعتقلت الشيخ وزوجته بعد اقتحام منزله في زاريا. انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.