بنو سعود يدعمون “التهجير القسري” للطائفة الاسماعيلية في عدن

 

timthumb-(1)
الانصار/متابعة/..
كشف مصدر محلية ،الاربعاء، عن عملية تهجير واسعة وممنهجة للمواطنين المنتمين للطائفة الإسماعيلية والتنكيل بهم في عدن جنوب اليمن.
وقال المصدر في تصريح تابعه موقع /الانصار/ أن “مدينة عدن شهدت مؤخرا تطورا خطيرا لـ”فرق الموت” في عملية تهجير ممنهج لاتباع الطائفة الاسماعيلية، ما اجبر عشرات الاسر الى مغادرة المدينة التي جسد تاريخها تعايشا انسانيا بين مختلف الطوائف والأعراق”.
واضاف ان ” بعض الاسماعيليين المتواجدين في المنطقة امتنعوا عن الخروج من منازلهم منذ أشهر خوفا من عملية خطف أو اغتيال”، مشيرا الى ان ” التهديدات تزايدت بعد المناشدة التي وجهوها الى رئاسة الجمهورية الواقع مقرها على بعد مئات الامتار من المدينة القديمة”.
وتابع ان ” المواطنين العدنيين يمتنعون من الحديث عن معاناتهم ويكتفي البعض منهم بالتأكيد على تهديدات مستمرة يتعرضون لها، وفقا لمعلومات وثقها ناشطون حقوقيون قاموا بزيارات تضامنية ولقاء عددا من الأسر العدنية من أتباع الطائفةس”.
الجدير بالذكر ان اعمال العنف ضد الطائف بدأت عم 2015 مع انطلاق مايسمى بعاصفة الحزم حيث قام متشددون وبدعم سعودي بتفجير “جامع الخوجة”، التاريخي التابع للطائفة بعد اشهر من استهدافه بغارة جوية نفذتها مقاتلات تابعة للعدوان السعودي.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.