روحاني يرفض الاعتذار لبني سعود بشأن الهجوم على سفارتهم في طهران

 

روحاني

الانصار/متابعة/..

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني ،الابعاء، دعوة إلى الاعتذار للسعودية عن الهجوم الذي تعرضت له سفارتها في طهران، قائلا إنه “حتى لو اعتذرت السعودية للدول الإسلامية مئات المرات، فلن يكون ذلك كافيا”.
واضاف روحاني في مؤتمر صحفي تابعه موقع /الانصار/ “لماذا يجب أن نعتذر؟ لأن رجل الدين الشيعي نمر النمر أعدم هناك؟ هل ينبغي أن نعتذر لأنهم يقتلون الشعب اليمني؟ هل يجب أن نعتذر لأنهم يؤيدون الإرهابيين في المنطقة؟ هل يجب أن نعتذر لأنهم بسبب سوء إدارتهم قُتل آلاف الأشخاص في الحج؟”.
وتابع روحاني “لو أنهم اعتذروا إلى البلدان الإسلامية مئات المرات، فلن يكون كافيا، إذ ينبغي أن يعتذروا أكثر، سوف نندد مرة أخرى إذا انتهكت حقوق الإنسان في السعودية، أو أعدم أشخاص أبرياء”.
واشار الى ان السعودي لديها خلافات عديدة، وضع خاص، كما أفهم، ولكن في المواقف الصعبة، يجب اتخاذ القرارات المناسبة والصعبة، التي تكون في صالح الجانبين”.
وكان قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد على خامنئي، قد ندد لأول مرة بالهجوم على السفارة السعودية في طهران في (الثاني من يناير) ، قائلا “كان هذا الهجوم، مثل الهجوم على السفارة البريطانية من قبل، عملا ضد البلاد والإسلام، ولم أرض عنه”.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.