أرتفاع صادرات النفط الإيرانية 20%

نفط
الانصار/ متابعة/..
أظهرت بيانات من مصدر مطلع على جداول تحميل النفط الإيراني إن صادرات الخام الإيرانية تتجه إلى الارتفاع أكثر من الخمس في يناير كانون الثاني وفبراير شباط عن المتوسط اليومي للعام الماضي مما يكشف عن مدى تسارع المبيعات بعد رفع العقوبات عن طهران.
وبحسب ما أوردته “رويترز”،الجمعة، البيانات أول مؤشر على عودة شحنات الخام مع قيام البلد العضو في أوبك بزيادة الإنتاج وتصريف الكميات التي ظلت مخزونة في الناقلات على مدى الأعوام الأربعة الأخيرة عندما كانت صادرات النفط الإيرانية خاضعة للعقوبات المشددة.
وترقب السوق عن كثب وتيرة عودة إيران إلى السوق بعد رفع العقوبات في وقت سابق هذا الشهر في ضوء تخمة المعروض العالمي التي خفضت الأسعار 70 بالمئة منذ منتصف 2014. وارتفعت الأسعار هذا الأسبوع بفعل الآمال بأن يتعاون كبار المنتجين الآخرين مثل السعودية وروسيا لكبح الإنتاج.
وبحسب بيانات جداول التحميل الأولية سيبلغ إجمالي صادرات طهران نحو 1.44 مليون برميل يوميا في فبراير شباط وحوالي 1.5 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني.
وستزيد مستويات الشحن هذه أكثر من 20 بالمئة عن المتوسط اليومي لصادرات إيران في العام الماضي وستكون تحميلات الشهر الحالي هي الأعلى منذ فبراير شباط 2014.
وتنضم الشحنات الزائدة إلى تخمة نفطية يقدرها المحللون بنحو مليون برميل يوميا. ولن تتاح الأرقام الرسمية لشهر يناير كانون الثاني من واقع بيانات تسلم عملاء إيران للشحنات النفطية حتى منتصف فبراير شباط وبيانات فبراير شباط حتى منتصف مارس آذار.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.