منظمات حقوقية تطالب بمحاسبة المتورطين بالعقاب الجماعي والانتهاكات بسجون البحرين

البحرين

الانصار/ متابعة/..
دعت منظمات حقوقية الحكومة لمحاسبة المسؤولين عن العقاب الجماعي وانتهاكات حقوق الإنسان خلال الاعتداءات الدموية التي شهدها سجن جو المركزي في 10 مارس/آذار الماضي.
وأدانت كلاً من منظمة أمريكيون للديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومركز البحرين لحقوق الإنسان والمركز الأوروبي للحقوق والديمقراطية ومنظمة العدالة وحقوق الإنسان الحكم الصادر بحق 57 سجيناً واعتبرت هذه الأحكام بمثابة إساءة لتطبيق العدالة، كما دعت حكومة البحرين لمحاسبة أي شخص مسؤول عن أعمال العقاب الجماعي وانتهاكات حقوق الإنسان.
وقالت المنظمات أنها وثقت في تقرير “من داخل جو: وحشية الحكومة في سجن البحرين المركزي” والذي أكدت فيه أن “التعذيب الجسدي ومنع الرعاية الطبية والاكتظاظ الهائل لازالوا سبباً للفشل المنهجي لنظام السجون في البحرين”.
وقال المدير التنفيذي لأمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين حسين عبدالله أن “ما حدث في جو مأساة بكل المقاييس” وأضاف: “بينما لا ندعم العنف في أي حال، نحن قلقون جداً من أن تكون الإدانات اليوم هي نتاج الاستخدام الجماعي للتعذيب وسوء المعاملة، كما يبدو أنها وسيلة تخويف لمنع أي احتجاجات في المستقبل في السجون”.
فيما قال نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان السيد يوسف المحافظة أنه على الرغم من أن الأمم المتحدة دعت إلى إجراء تحقيقات عاجل في اعتداء الحكومة البحرينية على نزلاء سجن جو، لم تقم الحكومة حتى الآن بمحاسبة أياً من عناصر الأمن” وأضاف: “يجب على الحكومة التحقيق فيما حدث في جو ومعاقبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان”.
وقال المحامي محمد التاجر، وهو محامي وشقيق المتهم علي التاجر المعتقل تعسفاً في البحرين، أن الحكومة تجاهلت في نهاية المطاف أدلة ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان في جو: “قمنا برفع شكاوى أن موكلينا تعرضوا للضرب خلال الاضطرابات في سجن جو، لكن المحكمة حكمت عليهم في نهاية اليوم وتجاهلت هذه الشكاوى”.انتهى/62
من جهته قال مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية السيد أحمد الوادعي أنه “بدلاً من سجن المعذِبين، لا تزال الحكومة مستمرة في معاقبة ضحايا التعذيب”.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.