المرجعية تدعو لوضع خطة طوارئ لتجاوز الازمة المالية

عبد-المهدي-الكربلائي
الانصار/بغداد..
دعت المرجعية الدينية، الجمعة، الحكومة العراقية الى وضع خطة طوارئ لتجاوز الأزمة المالية التي تشهدها البلاد، وفيما حذرت من أن الأزمة بلغت حداً خطيراً، ارجعت تدهور اوضاع البلاد الى سعي السياسيين وراء المصالح الشخصية.
وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة التي تقام في الصحن الحسيني الشريف في كربلاء وتابعها موقع /الانصار/، إن “الأزمة المالية للبلد بلغت حدا خطيرا حتى باتت المستشفيات تشتكي من عدم توفر الاموال اللازمة لشراء الادوية والمستلزمات الطبية”، مشيرا الى أن “الموظفين باتوا ايضا يشتكون من نقص رواتب وتأخر صرفها”.
وأضاف الكربلائي، أن “الحكومة العراقية مدعوة الى الاستعانة بفريق من الخبراء والمختصين لوضع خطة طوارئ لتجاوز الأزمة الراهنة”، مشددا على ضرورة أن “لا تمس الإجراءات المواطنين او المقاتلين”.
واشار ممثل المرجعية الدينية الى أن “الكثير من الازمات كان يمكن تجاوزها لو أن اصحاب القرار ومن بيدهم الأمور احسنوا التصرف ولم يلهثوا وراء مصالحهم الشخصية وقدموا مصلحة العراق والعراقيين على جميع المصالح”. انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.