إدانة بريطانية انضمت مع طفلها إلى داعش

داعشية
الانصار/ متابعة/..
دانت محكمة في برمنغهام، السبت، شابة بريطانية بتهمة الالتحاق بـ “داعش” الاجرامي مع طفلها، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.
ودانت هيئة المحلفين بالإجماع تارينا شاكيل 26 عاما بأنها “كانت بين 23 أكتوبر و9 يناير عضوا في تنظيم محظور”، وذلك بعد أن اطلع المحلفون على تغريدات ورسائل وصور للمتهمة تبين بوضوح صلتها بالتنظيم الاجرامي.
كما كتبت شاكيل على صفحتها على “فيسبوك” التي تحمل في أعلاها علم “داعش”: “إذا كان ما يجري في سوريا حاليا لا يعجبكم، فلتكن يدكم على السلاح وليس على لوحة مفاتيح الكومبيوتر”.
وخلال محاكمتها، قالت إن ذهابها إلى سوريا كان نتيجة “غلطة ارتكبتها”، مؤكدة أنها فرت من سطوة “داعش” في مطلع العام الماضي.
ونقلت “فرانس برس” عن شاكيل إنها استقلت مع طفلها حافلة أوصلتهما إلى منطقة قريبة من الحدود التركية، واضطرت لأن تركض مسافة كيلومتر لعدم الوقوع في قبضة دورية لتنظيم داعش، قبل أن تنجح في عبور الحدود وتسلم نفسها للجيش التركي.
وفي فبراير عادت إلى بريطانيا عن طريق مطار هيثرو حيث كانت الشرطة في انتظارها، وستصدر المحكمة العقوبة بحقها الاثنين.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.