الحوثي يشكر منظمة اطباء بلا حدود على مواقفها الانسانية في اليمن

الحوثي

الانصار/متابعة..
اعرب رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي، السبت، عن شكره لمنظمة اطباء بلا حدود على جهودها وموقفها الانساني الدائم وحرصها على تقديم خدماتها لجميع مناطق اليمن.
وقال الحوثي خلال استقباله لرئيس المنظمة هيني كامب، ان “مواقفكم المتميزة في الخدمات والتقييم الصحيح للواقع والموقف الإعلامي المنصف يجعلكم في مقدمة المنظمات الإنسانية التي تعمل في اليمن وتحرص على أن لا تقع في الأخطاء أو أن تصبح أعمالها مطية للأغراض المشبوهة، وأن تكون أعمالها وأغراضها وأهدافها متطابقة وحقيقية”.
واضاف ان ” المنظمة مستمرة في تقديم أعمالها وخدماتها الانسانية للجميع وبسهولة ويسر رغم كل الظروف والتعقيدات التي يفرضها العدوان والحصار”
ولفت إلى ” نداء الإستغاثة الذي أطلقته وزارة الصحة العامة حول توقف الخدمات الطبية المقدمة لمرضى الكلى، وكذا انعدام المحاليل الطبية الخاصة بفحوص الدم وأثر ذلك على كل الخدمات الطبية المباشرة والأخرى المساندة في كل مناطق الجمهورية وهو ما يؤكد الوصف الذي أطلقه رئيس عمليات الأمم المتحدة عن العدوان والحصار على اليمن بأنه ينطلق من عقول أناس من القرون الوسطى”.
وأشار إلى ” الموقف الأخير لبرلمان الاتحاد الأوربي وغيره من القوى في العالم التي بدأت تحس بفداحة العدوان على اليمن والدور السلبي للولايات المتحدة الأمريكية في إعاقة كل الحلول والتسويات للمشكلة اليمنية وإدارتها للعدوان بكل أشكاله وصوره المنتهكة للقانون الدولي والإنساني ومواثيق حقوق الإنسان “.
من جانبه أعرب المدير الإقليمي لمنظمة أطباء بلا حدود عن تثمين المنظمة وشكرها لموقف اللجنة الثورية العليا الداعم لجهود المنظمة وتيسير جهودها في إيصال الخدمات إلى كل الأطراف دون تمييز أو إعاقة .
وجدد هيني كامب الشكر على الجهود التي قدمتها اللجنة الثورية العليا وفرقها في تسهيل أعمال المنظمة في تعز والضالع مؤخرا، مستعرضا خطة عمل المنظمة في تعز وبرامجها المستقبلية وبرنامجها الرابط بين محافظتي تعز وإب عبر منطقة القاعدة لتقديم الخدمات لكل من يحتاجها في ذلك النطاق الجغرافي ومحاولتها دعم الأدوية المنقذة للحياة ومحاليل تحليل الدم التي يفوق احتياج البلد منها طاقة منظمة أطباء بلا حدود .
وقال” إننا نبذل قصارى جهدنا لتقديم الخدمة الطبية لكل من يحتاجها وانتم تعينونا على ذلك، ونحاول أن ننقل الصورة الحقيقية لما يحصل في اليمن ورفض استهداف المرافق الصحية ومنها مرافقنا ويجب أن يعرف العالم ذلك “.
وأشار المدير الإقليمي لمنظمة أطباء بلا حدود ورئيس البعثة الهولندية في اليمن إلى عمليات التنسيق القائمة بين المنظمة ووزارة الصحة فيما يخص نشاط المنظمة وواقع الخدمات الطبية والعلاجية والإسعافية في اليمن تحت العدوان والكلفة المرتفعة للأدوية المنقذة للحياة والمتطلبات العلاجية للحالات المرضية الصعبة .
وأكدا ضرورة تكامل الجهود بين المنظمات الطبية والصحية العالمية وكسر الحصار على مثل هذه المتطلبات والاحتياجات الأساسية للحياة.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.