سيناتور امريكي يتهم السعودية بدعم التطرف ويطالب بعدم رفدها بالسلاح  

السعودية

الانصار/..

 اتهم السیناتور الدیمقراطي في الكونغرس الامريكي کریستوفر مورفي ،الاثنين، السعودیة بدعم (24) ألف مدرسة في باکستان تعمل على نشر الطائفیة.

وشدد السیناتور في تصريح تابعه موقع /الانصار/ على ضرورة “ايقاف الدعم والتأييد الامريكي لبني سعود كونها تساعد على نمو التطرف في العالم”، مؤكد ان ” السعودية تضخ الاموال الى المدارس الدينية في باكستان لتغذي الكراهیة والإرهاب لدى الجيل الجديد”.

وتابع ان ” اعداد المدارس التي ترعى العنف والكراهية والتطرف باتت تزداد في باكستان والعالم بفعل ال سعود لتكون بذلك صنعت نسخة عن الإسلام الوهابي، تمارس من خلاله نشاطاتها ضد الشیعة وإستعداء الغرب”.

واشار مورفي الى ان “المجموعات الإرهابیة والتي تعرف أمریكا أسمائها هي جماعات سنیة تأثرت بالأفكار الوهابیة والسلفیة، الامر الذي يحتم علی زعماء الحزب الدیمقراطي والجمهوري في الكونغرس تحاشي التطرف في هذا المضمار والخوض في مباحثات جادة فيما یتعلق بهذا الموضوع حتی تستطیع أمریکا بمساعدة التیار الإسلامي المعتدل أن تتغلب علی التطرف”.

وطالب السيناتور ” الكونغرس بتجميد دعمه للحملة السعودیة علی الیمن وعدم تأیید صفقات عسكریة أمریكیة للسعودیة”.

وتشیر بعض التقدیرات إلی أن السعودیة منذ عام (1960م) أنفقت ما یقارب مئة ملیار دولار علی المدارس والمساجد في أنحاء العالم بغیة نشر الوهابیة.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.