موسكو: طائرات روسية تنفذ مهماتها بغطاء من مقاتلات سورية

روسيا

الانصار/..

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الفريق إيغور كوناشينكوف في تصريحات نشرها موقع وزارة الدفاع إن الجانب التركي “اختلق قصة خرق الأجواء التركية كدعاية لا أساس لها وكاستفزاز مخطط له” مبينا أن بلاده تابعت “بعناية وبتحفظ تطور الوضع حول الاتهامات التركية وكذلك الممثلون الرسميون للناتو والبنتاغون المتضامنون معها حول الخرق المزعوم للطائرة الروسية سو34 للحدود السورية التركية”.

ولفت المسؤول العسكري الروسي إلى “سرعة وطريقة نشر التصاريح الموءيدة لأنقرة حول هذه الأدعاءات ولاسيما من قبل الأسياد من الناتو والبنتاغون رغم عدم إعلان أنقرة أي معطيات تخص المنطقة والارتفاع ووجهة وسرعة الطائرة الروسية في الهواء التي تدعي خرقها للأجواء التركية”.

وأكد كوناشينكوف أن كل المعلومات الموضوعية عن هذا الحادث المزعوم “موجودة في مخيلة أصحابه” لافتا إلى أن معطيات مراقبة الطيران التي قامت بها منظومة الدفاع الجوي السورية ومنظومات “إس400″ الروسية أكدت “عدم وجود أي خروقات للحدود السورية التركية من قبل الطائرات الروسية وأنه توجد بيانات شاملة لوسائل الرقابة الإلكترونية تثبت ذلك”.

إلى ذلك قال المسؤول العسكري الروسي إن بلاده تملك “أدلة مؤكدة تثبت قيام تركيا بقصف مناطق سورية باستخدام المدفعية الثقيلة”موضحا أن “الجانب الروسي حصل على مقطع فيديو يظهر نشر منظومات متنقلة للمدفعية الثقيلة عند أحد الحواجز الحدودية”.

وأضاف كوناشينكوف أن ذلك يمثل “دليلا لا يمكن نفيه على أن القوات التركية تقوم بقصف بلدات سورية حدودية باستخدام منظومات المدفعية الثقيلة” داعيا ممثلي الناتو والبنتاغون إلى اتخاذ “رد فعل عاجل على هذه الخطوة التركية والتفكير في عواقب هذه الخطوة”.

وجدد المسؤول العسكري الروسي تأكيده على أن جميع الطائرات الروسية “تقوم منذ فترة قصيرة بتحقيق مهماتها في الأجواء السورية بغطاء ضروري من المقاتلات الروسية والسورية والمنظومات الحديثة للدفاع الجوي بما في ذلك صواريخ إس400″.

 

ولفت كوناشينكوف إلى بدء مقاتلات روسية ذات قدرة فائقة على المناورة من نوع “سو35إس” بتنفيذ مهمات قتالية من قاعدة حميميم الجوية على مواقع التنظيمات الإرهابية منذ مطلع الأسبوع الماضي.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.