رئيسي: الامام الخميني (قدس) نذر حياته في سبيل الثورة الاسلامية والتمسك بخطاه وسيلتنا لمواجهة الغرب

قائد-لثورة

الانصار/..

اكد المدعي العام الايراني حجة الاسلام ابراهيم رئيسي ،الاثنين، إن استراتيجية الثورة الاسلامية وصلت إلى قلب افريقيا، وان وعداء آل سعود ماهو إلا استمرار لهذه الاستراتيجية باعتبارهم أدوات امريكا.

وقال رئيسي في مراسم أحياء ذكرى “عشرة الفجر المباركة” التي أقيمت في مرقد الامام الخميني (قدس) إن “أول خصائص مدرسة الامام السياسية هي حب الله والاخلاص له والوصول إلى قمة العبودية له”، مضيفاً ان “الامام الخميني نذر حياته في سبيل الثورة الاسلامية”.

وأضاف إن “الغرب وبعد (400) سنة من الالحاد ومعاداة الدين والاخلاق بدأ اليوم بحركة ارتدادية يبحث فيها الشباب الغربي عن الخالق إلا إنهم يسلكون طرقاً خاطئة بسبب فقدانهم لبوصلة الطريق، فنراهم اليوم ينجذبون لداعش وغيرها من التنظيمات المتطرفة”.

وأشار المدعي العام الايراني إلى ” الآثار السلبية التي يتركها فصل الدين عن الدولة وما يسببه من خسائر في حين يتبلور اندماج السياسة والدين في مدرسة الامام (ره)”.

وتابع إن “وحدة المسلمين هي جزء أساسي من مدرسة الامام (قدس) واستراتيجيته “، مؤكداً “على دعم ولاية الفقيه باعتبارها رمز الوحدة، ورمز الاسلامية”.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.