تأهب سوري لهزيمة الارهاب وفك الحصار عن نبّل والزهراء

سوريا

الانصار/..

يستعد الجيش السوري وحلفاؤه لفك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي خلال ساعات بعد تقدّم في عمق ريف حلب الشمالي واعلان بلدة حردتنين آمنة بالكامل من المسلحين.

ويتهيأ الجيش السوري وحلفاؤه لفك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي بعد أن باتوا على بعد أقل من كيلومترين من البلدتي المحاصرتين منذ أربع سنوات تقريبا.

وقال مراسلنا، إنّ الجبهات باتت مفتوحة في ريف حلب الشمالي لتقدم الجيش السوري، حيث أمست خطوط الإمداد للمجموعات الاجرامية من ريف حلب إلى تركيا مقطوعة.

وبدأ الجيش السوري يوم الثلاثاء عملية واسعة في عمق ريف حلب الشمالي حيث لاتزال المعارك مستمرة. كما أن الجماعات الاجرامية أعلنت النفير العام، وبدأت صفوف المجموعات الاجرامية تنهار مع تقدم الجيش.

وتقدم الجيش السوري شمالاً باتجاه بلدة حردتنين الاستراتيجية، حيث دارت فيها اشتباكات عنيفة استهدف فيها الجيش الجماعات المسلحة بالمدفعية والصواريخ كما استخدم سلاح الجو. ثم أعلنها بلدة آمنة بالكامل من المسلحين، الذين انسحبوا منها إلى معرسة الخان. وبذلك يكون الجيش قد قطع بشكل كامل الريف الشمالي، وأصبح بامكانه التقدم بشكل أكبر باتجاه الحدود السورية التركية، ويهدد معاقل الجماعات الاجرامية في تل رفعت مارع، إضافة إلى القرى والبلدات التي تشكلت على مدى السنوات الأربع الماضية، والتي تعتبر خزاناً بشرياً أساسياً للجماعات الاجرامية.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.