الصيهود: خنوع بعض السياسيين لواشنطن سهل الطريق امام الاسرة الصهيوبرزانية لتقسيم العراق

البارزاني

الانصار/

حمل النائب عن التحالف الوطني محمد الصيهود ،الاربعاء، بعض السياسيين مسؤولية التدخل الدولي في القرارات الداخلية وسعي واشنطن والكيان الصهيوني الى تقسيم العراق.

وقال الصيهود في تصريح تابعه موقع /الانصار/ ان ” خنوع بعض السياسيين وإرتماء البعض الآخر منهم بأحضان الولايات المتحدة عبد الطريق أمام المشروع الصهيو أميركي التآمري التقسيمي في العراق”.

واضاف ان “بوادر تنفيذ هذا المشروع الخبيث بدت واضحة في تفتيت البلاد وتقسيمه عبر حفر خندق حول الأراضي في شمال العراق من قبل الأسرة الصهيو برزانية (عائلة مسعود البارزاني)، وتواجد القوات التركية الغازية في الموصل وعودة القوات الأميركية المحتلة تحت عنوان المدربين وإضعاف المؤسسة العسكرية، فضلا عن الإستفتاء بشأن الإنفصال ومحاولات إثارة الفتنة الطائفية التي تجسدت في تصريحات السفير السعودي ثامر السبهان الاخيرة في بغداد.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.