سياسة اردوغان الخاطئة ودعمه للارهاب يتسببان بضرب قطاعي الطاقة والسياحة في تركيا

اردوغان

الانصار/..

اكدت تقارير دولية ،الاربعاء، ان السياسة الخاطئة لحكومة اردوغان ودعمها للجماعات الارهابية تسبب بضرب قطاعات حيوية كثيرة في تركيا اهمها الطاقة والسياحة.

وذكرت تقارير صحفية تابعها موقع /الانصار/ ، ان ” اردوغان راهن على تحسين الواقع الإقتصادي لتركيا لكنه بات خاسرا لرهانه، نتيجة الخسائر التي تصاعدت من قطاع الطاقة بسبب غياب الغاز الروسي، فضلا عن خسائر السياحة التي بلغت لوحدها في نهاية العام الماضي (٤٢٠ مليون دولار)”.

واضافت إن “السبب في خسارة مجال السياحة يعود إلى التفجيرات الأخيرة التي حصلت في مناطق متفرقة من تركيا فضلا عن السياسة الخاطئة التي تتبعها حكومة اردوغان مع الدول الاخرى ودرعايها للارهاب في المنطقة”.

وتابعت التقارير إن “التفجيرات ستتزايد عام ٢٠١٦ معَ الفوران الكردي والضعف الحكومي وما يعانيه الشعب التركي من تدني اقتصادي، الأمر الذي قد يؤدي إلى نهاية اردوغان في عام ٢٠١٦”.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.