برلماني روسي سابق: انتصارات الجيش السوري والمقاومة ستجبر المعارضة على تغيير مواقفها

Sergey_Markov_281010

الانصار/

اكد العضو السابق في البرلمان الروسي سيرغي ماركوف، الخميس، إن الانتصارات التي يحققها الجيش السوري بدعم من المقاومة الاسلامية والقوات الروسية من شأنها اجبار مايسمى بالمعارضة السورية على تغيير مواقفها في المفاوضات المقبلة.

وقال ماركوف في تصريح تابعه موقع /الانصار/ ان ” نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بدعم من فصائل المقاومة الاسلامية اللبنانية والعراقية وسرايا الدفاع الوطني الشعبية والقوة العسكرية في موسكو، بات يحرز انتصارات مهمة وتقدما كبيرا في الحرب مع الجماعات التكفيرية”، عادا ” ذلك تحولا من شأنه إجبار المعارضة على التفاوض وتغيير الكثير من شروطها وطروحاتها”.

وجاءت تصريحات ماركوف بعد إعلان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، الأربعاء، “تعليق” محادثات جنيف التي تهدف إلى حل مشكلة الحرب في سوريا، موضحا أن “الظروف المأساوية على الأرض في سوريا” تُجّرد المحادثات من “أي معنى”.

يشار الى ان الجيش السوري والداعمين له من فصائل المقاومة تمكنوا امس الاربعاء من فك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين منذ ثلاث سنوات واجبروا الجماعات التكفيرية الى الفرار باتجاه الحدود التركية خوفا من محاصرتهم

من جانبها إذ صعدت روسيا دعمها العسكري في الأيام الأخيرة، وذلك من خلال غاراتها الجوية لدعم هجوم الحكومة السورية على مدينة حلب.انتهى/62هـ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.