أكثر من 40 تظاهرة في البحرين تتحدى عسكرة البلاد

البحرين

الانصار/..

على علوٍ منخفض فوق جامع الإمام الصادق عليه السلام بالدراز قضت الطائرة العمودية التابعة لوزارة الداخلية ظهيرتها أمس الجمعة 5 شباط الجاري، وسط انتشار مكثف للمركبات العسكرية في مشهدٍ معتاد مع العسكرة التي تشهدها البلاد بقرب حلول الذكرى الخامسة لانطلاق ثورة 14 فبراير.

المشهد الروتيني الذي خرجت به السلطات الأمنية في شوارع وطرقات البلاد لم تمنع آلاف المتظاهرين في منطقة الدراز من الخروج في مسيرة جماهيرية تأكيداً على التمسك الشعبي بالحراك الذي انطلق في العام 2011، ولم تكن الدراز وحدها حيث شهدت ظهيرة “جمعة الإرادة” بحسب مسمى ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير عشرات التظاهرات السلمية التي ووجه بعضها بالقمع الوحشي بالرصاص الإنشطاري والغازات السامة خصوصاً في جزيرة سترة ومنطقتي أبوصيبع والشاخورة حيث سجلت عدة إصابات بين المتوسطة والبليغة.

وحشية النظام في مواجهة الحراك الشعبي السلمي لم تمنع عشرات المناطق من الخروج في مسيرات تأهباً لذكرى انطلاق الثورة حيث شهدت أكثر من 35 منطقة ما يزيد عن 40 تظاهرة سلمية في يوم “جمعة الإرادة” وعشيتها، في مشهدٍ يعكس استمرار الوهج الثوري بالرغم من حملات الدهم والاعتقال المستمرة في حين يقبع أكثر من 3 آلاف معتقل على خلفية قضايا سياسية في السجن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.