الصحف السورية والايرانية تهاجم “وفد الرياض” وتحمله مسؤولية فشل مفاوضات جنيف3

الصحف

الانصار/..
حملت الصحف السورية والايرانية، “وفد الرياض” مسؤولية توقف مفاوضات (جنيف3)، مؤكدة ان ذلك جاء بطلب سعودي لافشال الحل السياسي والابقاء على الوضع المتأزم في سوريا.
حيث انتقد الكاتب (علي إبراهيم مطر) في صحيفة الوفاق الايرانية، أداء المعارضة السورية في ما يتعلق بالمحادثات.
وقال مطر ان “وفد معارضة الرياض السورية يطالب منذ أسبوع منصرم سبق مشاركته في مؤتمر (جنيف3) لتسوية الأزمة السورية، بضرورة تطبيق البندين (12 و13) من القرار الأممي رقم (2254) للمشاركة في جنيف”، عادا ذلك المطلب “وسيلة استفزازية ومبتذلة للضغط لافشال المفاوضات بطلب سعودي”.
واضاف ان” هذا المؤتمر لن يكون الأخير لحل الأزمة السورية، فقد نشهد أعدادا أخرى لهذا المؤتمر على غرار جنيف (1، 2 و3،)، طالما أن السعودية تعمل جاهدة على إفشال الحل السياسي وتخريب أية محادثات قد تحصل، فضلا عن استمرارها في دعم الجماعات الإرهابية لضرب الاستقرار السوري”.
وتابع مطر، إن ” محاولات “فرض شرط وقف إطلاق النار لبدء المفاوضات يعني أن الجماعات المسلحة وحماتهم لا يمتلكون أوراقا للعب”.
واشار الى انه “ورغم علم الجميع بأنه لا يمكن عقد الآمال على (جنيف3)، لكن أقل إنجاز لهذا المؤتمر هو التأكيد على أن الإرهابيين لا يحق لهم المشاركة في العملية السياسية ولا يكافؤون”.
اما الكاتب في جريدة الثورة السورية (أحمد حمادة)، فقد شن هجوما لاذعا على الإدارة الأمريكية، محملا اياها مسؤولية انهيار المفاوضات.
ويعتبر الكاتب أن “وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومساعديه يستنفرون ويتوافدون إلى العاصمة السويسرية للزعم بأنهم هناك لمنع انهيار المحادثات وبذل الجهود مع الأطراف الدولية لتحقيق هذا الهدف، في الوقت الذي يضعون كل العصي أمام الحل السياسي من وراء الكواليس”.
يشار الى ان “معارضة الرياض” قد علقت مفاوضاتها مع وفد الحكومة السورية في جنيف، نتيجة تحقيق الجيش السوري نجاحات جدية في شمال محافظة حلب، بحسب ما ترى موسكو.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.