المعارضة البحرينية تجدد مطالبتها بإسقاط “ال خليفة” وتؤكد: السجون باتت مدارس للمجاهدين

البحرين

الانصار/..
أكدت حركة أحرار البحرين التي تتخذ لندن مقرا لها، بأن المواطنين في البحرين أثبتوا للعالم بأنهم شعب لا يقهر، وانه قادر على قهر الغزاة والمحتلين والمستبدين، مشيرة الى تحول السجون إلى مدارس لتخريج المجاهدين.
وذكرت الحركة في بيان لها تلقى موقع /الانصار/ نسخة منه، ان ” ثورة 14 فبراير لا تزال غضة طرية، تتجدد دماؤها كل يوم، وبمطلب ثابت لم يتغير، وهو إسقاط النظام”.
واضافت ان” ثورة البحرين نجحت بافشال الدور السعودي في اسقاطِ الثورة، ماجعل الرياض في موقع الدفاع عن نفسها امام ارتدادات الثورة واستحقاقاتها”.
وتابعت الحركة ان ” ال خليفة يسعون لكسر إرادة الثورة البحرانية من خلال الأحكام الغليظة التي تصدرها محاكمهم بحق المعارضين”، منوهة الى ان ” تلك المساعي باءت بالفشل وجاءت لغير صالح آل خليفة، نتيجة تحول السجون إلى مدارس لتخريج المجاهدين”.
وتوقف البيان عند الهزائم المتراكمة التي تعاني منها السعودية، بوصفها (قائدة قوى الثورة المضادة)، وذلك بالإشارة إلى مأزقها الميداني والحقوقي في اليمن، وفشل أتباعها في سوريا، فضلا عن فشلها الداخلي عبر فقدان الأمن، وتحول صورتها إلى مصدّر للإرهاب والتطرف في العالم.
وشدد بيان الحركة على “أهمية الملف الحقوقي، وقال بأن النشاط التراكمي في هذا المجال سيؤدي إلى محاصرة الخليفيين وحلفائهم تدريجياً”.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.