تجمع العلماء يدعو الحكومة اللبنانية الى تحرير عرسال من الاحتلال التكفيري

3Olama2Moslimin

الانصار/..
رأت الهيئة الإدارية في “تجمع العلماء المسلمين”، السبت، أنه في أجواء الانتصارات التي يحققها الجيش السوري البطل بمساندة من المقاومة والشعب، وفي أجواء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني، هذه الأمة يمكن أن تحقق انجازات تصل إلى حد تكون شبه مستحيلة إذا ما توافر لها الصبر والثبات والإخلاص والوعي.
وهنأت الهيئة في بيانها “الجيش السوري البطل على الانجازات التي يحققها على كافة الأراضي السورية وخاصة في نبل والزهراء”، داعية الى أن “تكون هذه التجربة مثالا يحتذى في كل العالم وهي تعاون الجيش والشعب والمقاومة التي هي ثلاثية ماسية تصنع النصر، وقد حققت نجاحا في لبنان وها هي تحقق إنجازات رائعة في سوريا”.
وتوقفت عند “الوضع الشاذ وغير المقبول في منطقة عرسال”، معتبرة أن “الدولة مقصرة في إبقاء الوضع على ما هو عليه وهي بذلك تتخلى عن واجباتها، وتدع الشعب يواجه مصيرا مجهولا مع جماعات مجرمة همجية لا رحمة في قلوبها، ولذلك فعلى الدولة أن تعطي الأمر بتحرير عرسال من الاحتلال التكفيري، والجيش الذي أثبت بالأمس قدرته على الحسم كما فعل في وادي الأرنب، يستطيع أن يحقق الإنجاز على كامل التراب العرسالي، والمقاومة جاهزة للمساندة فيما لو طلب منها الجيش ذلك”.
واستنكر التجمع في بيانه “ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون داخل السجون الصهيونية من اعتقال تعسفي”، معتبرا أن “معركة الأمعاء الخاوية هي نوع من المقاومة تظهر للعالم الذي ما زال يتعامى عن إجرام هذا العدو، كم هو همجي وظالم”، داعيا “السلطة الفلسطينية الى وقف الاتفاقية الأمنية مع العدو والعودة إلى صفوف الشعب الذي اختار المقاومة ونجح إلى الآن وبوسائل بدائية في أن يوقع الرعب في قلوب الصهاينة، وإذا ما تطورت هذه المقاومة فإن العدو سيضطر في النهاية للاذعان”.
ودعا الى “وضع حد للتغاضي والتعامي عن مطالب المواطنين وخاصة المطالب الاقتصادية والمعيشية وعلى رأسها المطالب المحقة للمتطوعين في الدفاع المدني بتثبيتهم، دونما التعرض لأي زيادات سواء في البنزين أو أي مادة حيوية أخرى”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.