الإندبندنت تحذر السعودية من المشاركة البرية في سوريا وتذكرها بالمقاومة الشيعية ومستشاري ايران

كتائب-حزب-الله

الانصار/..
حذرت صحیفة الإندبندنت البریطانیة ،السبت، السعودية من ارسال قوات برية الى سوريا بحجة قتال “داعش”، مشيرة الى ان ” تلك الخطوة من شأنها ان توسع دائرة الحرب الاهلية لتمتد الى المنطقة بأسرها.
وذكرت الصحيفة إن ” السعودية عليها ان تفهم بان الوضع في سوريا لا يشبه الوضع اليمني نتيجة وجود الجيش السوري المتماسك والمستشارين الايرانيين ذوي الخبرة العسكرية العالية وفصائل المقاومة اللبنانية المتمثلة بحزب الله، والعراقية ككتائب حزب الله وحركة النجباء وغيرهم، ناهيك عن القوى الوطنية الثورية المساندة لحكومة بشار الاسد”.
واضافت ان ” ال سعود سيواجهون خطرا كبيرا ومواجهة شرسة من تلك الجهات في حال قررت الدخول ميدانيا الى سوريا، لاسيما انهم متحمسين لمشاركتها لتصفية كثير من الحسابات السابقة معها”.
وتابعت الصحيفة ان ” قرار السعودية يأتي في الوقت الذي تراجعت فيه الآمال بالتوصل إلى حل سلمي للأزمة بعد انهيار محادثات جنيف والتقدم الكبير للجيش السوري نحو حلب”.
واوضحت أن “العلاقات المتدهورة أيضا بين روسيا وتركيا وهما تقفان على طرفي النقيض في الأزمة السورية بحيث وصل الأمر إلى تبادل الاتهامات بين حكومتي البلدين بخصوص الموقف في حلب حيث اتهم الأتراك الروس بفرض حصار على حلب لتجويع وقتل المدنيين بينما اتهم الروس أنقرة بالإعداد لغزو سوريا”.
ولفتت الصحيفة الى ان “السعودية مستعدة للإقدام على أي عمل بمفردها لكنه يتوقع أن جميع السيناريوهات ستبقى مجمدة حتى اجتماع قيادة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في بروكسل الاسبوع المقبل”.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.