الجيش السوري يحكم سيطرته الكاملة على المنطقة الفاصلة بين داريا والمعضمية

السورييي
الانصار/..
واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة،الاحد، عملياتها المركزة ضد أوكار وتجمعات الجماعات الاجرامية على مختلف الجبهات في أرياف حلب ودرعا وإدلب وحما.
وقال مصدر عسكري في تصريح تابعه موقع /الانصار/،ان ” وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها الكاملة على المنطقة الفاصلة بين داريا والمعضمية بعد اشتباكات عنيفة أسفرت عن تكبيد الجماعات الاجرامية خسائر بالأفراد والعتاد”.
وأشار المصدر إلى أن “وحدات الهندسة في الجيش قامت بتفكيك العبوات الناسفة التي خلفها المجرمون في المنطقة لإعاقة تقدم الجيش”.
وبين أحد الضباط الميدانيين أنه “بعد سلسلة من العمليات الدقيقة تمكنت وحدات من الجيش من الفصل بين داريا والمعضمية قاطعة طريق الإمداد الوحيد للمجرمين” موضحا أن “عملية الفصل والتقاء القوات كان من محور الفصول الأربعة ومحور الشياح-المشفى الوطني”.
ولفت إلى أن “الغاية من العملية قطع الإمداد عن المجرمين في داريا” مؤكدا أن “العملية لا تزال مستمرة حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة داريا”.
وتنتشر في مدينة داريا الجماعات الاجرامية أغلبيتها تابعة لـ “جبهة النصرة والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” الذي يضم في صفوفه مرتزقة من جنسيات عربية وأجنبية موالين ومبايعين للقاعدة”. انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.