روسيا تكشف عن تورط “كي مون” بحملة اعلامية لتشويه دورها بشأن سوريا

موسكو
الانصار/..
كشفت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، عن تورط الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بحملة اعلامية هدفها تشويه دور روسيا في احل الازمة السورية.
وقالت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في مقابلة تلفزيونية تابعها موقع /الانصار/،انه “يجب أن تتناسب التعليقات الصادرة عن الموظف الإداري الأساسي في منظمة الأمم المتحدة مع صفته الرسمية وتتسم بالنزاهة والموضوعية وهذا ما لم يحدث في حالة خطاب الأمين العام للامم المتحدة أمام مؤتمر لندن وكذلك في حديثه لوسائل اعلام دولية والذي ألقى فيه المسؤولية على روسيا عمليا في تعثر الحوار السوري السوري في جنيف وتردي الوضع الإنساني في سورية”
وشددت زاخاروفا على أن ” الجميع يعلم أن المعارضة المتطرفة بالذات التي يتلاعب بها رعاتها الأجانب هي التي طرحت في الحوار السوري السوري في جنيف شروطا غير مقبولة لإجراء هذا الحوار خلافا لوفد الجمهورية العربية السورية والمعارضين الوطنيين السوريين”، مبينة إنه”ليس سرا على أحد من الذي أحبط مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في عملية جنيف وأقصى عن التسوية بذلك قسما مهما من سكان سورية”.
وجددت زاخاروفا التأكيد “على ضرورة أن يستند الحوار في جنيف إلى التنفيذ الكامل لأحكام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 “، موضحة انه “سنتمسك بهذا الخط في لقاء ميونيخ المقرر في 11 الشهر الجاري للجنة الدولية لدعم سورية ونحض جميع المشاركين فيه على تقديم تقييمات نزيهة وبناءة”.
وكان بان كي مون اطلق تصريحات مفاجئة ادعى فيها أن ما وصفه تكثيف عمليات القصف الروسية في سورية “كان له وقع سلبي جدا” على الحوار غير المباشر في جنيف متجاهلا ما جرى في جنيف من انسحاب لوفد “معارضة الرياض” قبل أن تبدأ المحادثات.انتهى/62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.