بلاك ووتر تنسحب من تعز بعد تكبدها خسائر فادحة

قائد-بلاك-وتر-في-اليمن-454x
الانصار/..
قررت شركة “بلاك ووتر” الأميركية، الاربعاء، الانسحاب مما أسمتها “المقاولة الدولية لتحرير تعز” بتمويل من حكومتي السعودية والامارات.
وقالت مصادر عسكرية يمنية لوكالة “سبأ”، إن “شركة بلاك ووتر، الأميركية قررت الانسحاب من جبهة العمري، بتعز، جنوب غرب اليمن، بعد تكبدها خسائر وصفتها بالفادحة”.
واضافت، ان “شركة بلاك ووتر، قررت سحب أهم كتيبة لها المسماة “القوة الضاربة” نتيجة الخسائر البشرية في منتسبيها بناءً على قرار رئيس مجلس إدارة مفوضية فرسان مالطا بلاك ووتر، حيث قتل 7 عناصر وأصيب 39 آخرين كما فقد 3 من جنسيات كولومبيا وفنزويلا واستراليا”.
وأوضحت، أن “القرار سبب حالة من التوتر والإرباك في صفوف القوات الإماراتية، التي استجلبتهم إلى اليمن”.
يأتي ذلك اثر تلقيها ضربات موجعة، أمام قوات الجيش اليمني المسنودة باللجان الشعبية، والتي كان آخرها مقتل وإصابة عدد من منتسبيها في العمري، وفرار عدد منهم على متن قوارب لصيادين يمنيين بعد السيطرة عليها عنوة، وفق ما ذكرته قناة “العالم”، وتابعته “المسلة”.
وكانت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنت، منذ أيام، من تطهير مناطق واسعة، من ضمنها السلسلة الجبلية بمنطقة العمري، ووصلت إلى “ذُباب”، مركز مديرية باب المندب، التابعة لمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن، وقطعت خط الإمداد جنوب المنطقة، وفرضت حصارا خانقا على مجاميع لتحالف العدوان بينهم منتسبو شركة “البلاك ووتر” الأميركية.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.