سلطات ال خليفة تعتقل طفلين قاصرين بقضايا سياسية

البحريييين

الانصار/..
أعادت السلطات الأمنية اعتقال الطفلين سيد فاضل شمس وسيد محمد هاشم وأمرت بتوقيفهما 7 أيام على ذمة التحقيق في قضايا ذات خلفية سياسية.
شقيق الشهيد سيد أحمد شمس والبالغ من العمر 12 عاماً اعتُقل في الثلاثاء 19كانون الثاني الجاري مع الطفل الآخر السيد محمد هاشم شرف قبل أن يتم الإفراج عنهما بعد أسبوع.
وترى المعارضة أن استهداف آباء وعوائل الشهداء في البحرين يأتي ضمن ممارسات منهجية لدى النظام باستهداف وإيذاء آباء وعوائل الشهداء.
وليست المرة الأولى التي يستدعى أو يعتقل فيها آباء الشهداء أو ذويهم، إذ تعرضوا لسلسلة من التحقيقات والاعتقالات، وتستمر هذه المنهجية ضدهم من قبل النظام لمحاولة ثنيهم عن المطالبة بالقصاص من قتلة أبنائهم بحسب المعارضة.
وكانت رابطة عوائل الشهداء قد استنكرت المضايقات المستمرة من السلطات البحرينية لعوائل الشهداء مطالبة إياها بعدم تجاوز حقوق الإنسان التي كفلها الدستور الحالي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية.
وقالت الرابطة في بيان سابقٍ لها أنه “وبعد استمرار المحاكمات والاعتقالات المتكررة والمضايقات الأمنية والتحقيقات بحق عوائل الشهداء، فإن الرابطة تطالبة السلطات البحرينية بالتطبيق الفعلي لمبادئ حقوق الإنسان وإعطاء مساحة أكبر لحرية الرأي والتعبير”.
تجدر الإشارة إلى أن الشهيد الطفل سيد أحمد شمس كان قد استشهد بسبب طلق ناري في الوجه بينما كان يلعب مع أصدقائه بجوار منزلهم مساء الأربعاء 30 مارس/آذار العام 2011 وقد انتقلت روحه لبارئها قبل الوصول لإسعافه في المستشفى الأمريكي في منطقة سار عن عمرٍ يناهز الـ 15 عاماً. انتهى/62ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.