كاتب سعودي: الفكر الوهابي المتطرف يتربع في المساجد والمكتبات السعودية

طلاب-وهابية
الانصار/..
اكد الكاتب السعودي المعارض عبد الرحمن الواصل ،الخميس، ان الفكر الوهابي الذي يعد الراعي الرسمي للاجرام في المنطقة والعالم متربع في المساجد والمكتبات السعودية، مشيرا الى ان الجماعات التكفيرية اتخذت الدين المتطرف وسيلة للتغرير بالسذج من المواطنين.
وقال الواصل في مقال صحفي اطلع عليه موقع /الانصار/،ان “مواجهة داعش داخل السعودية وخارجها ينبغي أن تبدأ أولا بالتصدي للمتعاطفين والممولين والمحرضين والداعمين ايدلوجيا وماديا للفكر الداعشي داخل المملكة”، مشيراً الى ان ” مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية يساعدون داعش والارهاب فكرياً”.
واضاف أن “الجماعات التكفيرية مارست أسلوبا جديدا في تنفيذ عملياتها الإجرامية في السعودية، بهاجمتها المساجد الآمنة لإحداث أكبر عدد من الخسائر البشرية من بين المصلين”.
وتابع ان ” الجماعات التكفيرية اتخذت الدين المتطرف وسيلة للتغرير بالسذج من المواطنين ومن غيرهم بدفعهم لساحات الصراع الدولي والحروب ليفجروا أجسادهم بالأبرياء في الداخل وفي دول الجوار”، متسائلاً” ماهية الاساليب التي تتخذها سلطة (بنو سعود) لمواجهة الفكر المتطرف الارهابي؟.
ودعا الواصل الى “سن قوانين صارمة لتجريم هذه الأفعال والأقوال والمشاعر المتطرفة كي تحمي المجتمعات من كل ما يهدد التعايش والوحدة الوطنية”.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.