الاسدي: الدبلوماسية العراقية عملها “استجدائي” وقرار المرجعية بترك السياسة “وسيلة ضغط” على الحكومة

الاسدي
الانصار/خاص/..
وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي ،السبت، عمل الدبلوماسية العراقية بـ”الاستجدائي” لعدم امتلاكه مقومات النجاح، مشيرا الى ان قرار المرجعية الدينية القاضي بعدم التدخل في الشأن السياسي يمثل وسيلة ضغط على الحكومة لتعديل مسارها.
وقال الاسدي في مقابلة صحفية تابعها موقع /الانصار/، ان ” الخطوة التي اقبلت عليها المرجعية في خطبة الجمعة الماضية هي جزء من عملية الضغط الرامية الى توجيه مؤسسات الدولة وتعديل مسارها والاستجابة الحقيقية لمطالب الشعب الدستورية”.
ومن جانب اخر، اضاف الاسدي، ان ” لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية تتابع بدقة عمل وزارة الخارجية والشأن الدبلوماسي على وجه التحديد و لديها بعض الملاحظات المسجلة عن عمل الدبلوماسية العراقية”، مبينا أن” الاداء الدبلوماسي للدولة برمته ليس منتجا وبحاجة الى مراجعة كاملة”.
وتابع ان “جميع التجاري للسنوات الماضية والحالية اثببت بان العمل الدبلوماسي العراقي غير مدروس وغير مخطط، واصفا اياه بـ”الاستجدائي” لعدم امتلاكه مقومات النجاح “.
وبشأن الاجواء السياسية داخل بيت التحالف الوطني ، اشار الى ” وجود تحركات حثيثة وجادة لترميمه، فضلا عن ترتيب البيت الداخلي لحزب الدعوة”، معربا عن امله” بنجاح تلك التحركات لفتح مناخات افضل للعمل السياسي المشترك”.انتهى/62هـ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.