سفير تركي سابق يحمل أردوغان مسؤولية الازمات في العراق وسوريا

اردوغان

الانصار/..
حمل السفير التركي السابق لدى العراق أونال تشيفيكوز ،الاحد، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مسؤولية خلق الازمات في العراق وسوريا، وفيما عد سياسته بالعشوائية اتهم حكومته بمساعدة الجماعات الاجرامية وفتح ممرات امنه لدخولهم الى هذين البلدين لاثارة الفوضى وقتل الناس.
وقال تشيفيكوز في تصريح ترجمه موقع /الانصار/، ان “سياسة أردوغان الخارجية تنتهج خط ارهابي صرف نتج عنها حدوث ازمات في المنطقة بشكل عام وفي العراق وسوريا بشكل خاص”.
واضاف ان ” حكومة اردوغان قامت بساعدة الجماعات الاجرامية المتمثلة بـ(جبهة النصرة) و( داعش) و (جيش الفتح) على فتح ممرات امنة لعبورهم باتجاه منطقتي جرابلس وأعزاز السوريتين (الواقعتان قرب الحدود حيث تتراوح المسافة بينهما 68 ميلاً)”.
وعلى الصعيد ذاته، كشف تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست ، في وقت سابق، ان أنقرة تدعم الجماعات الاجرامية المتطرفة، اذ يستخدم مخيم اللاجئين قرب الحدود مع روجافا الواقعة بين كردستان وسوريا كمعسكر لتدريب المجرمين، فضلا عن تقديم الدعم الطبي ومعالجة الجرحى من الجماعات الاجرامية في مستشفياتهم اسطنبول. انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.