العبادي يناقض نفسه بشأن الحشد الشعبي

العبادي

الانصار/خاص/.. حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي، من المحاولات التي تريد الايقاع بين الحشد الشعبي والدولة، مبينا  ان  الحشد مؤسسة تابعة للدولة وعازمون على الاصلاح فيها.

 وقال العبادي، ان ” البعض يحاول الإيقاع بين الحشد والدولة متناسيا أن الحشد مؤسسة تابعة للدولة “، كاشفا عن”سعيه للاصلاح في هيئة الحشد”.

 من جهته يرى مراقبون ان “اصدار العبادي قرار بتعيين نائب جديد لهيئة الحشد الشعبي مشمول بالمسائلة والعدالة ولديه صلاحيات واسعة من جهة، واتهامه للبعض بمحاولة الايقاع بين الحشد والدولة يمكن وصفها بالمتناقضة.

 في حين، صدرت وثيقة من هيئة المسائلة والعدالة، يوم الخميس الموافق 18/2/2016)، والتي حصل موقع /الانصار/ على نسخة منها، مفادها انه ” هناك ”  (34) اسماً مشمولاً بالمسائلة والعدالة بينهم النائب الجديد للحشد (محسن عبد الحسن لازم الكعبي) والذي ادرج اسمه عند الرقم (15) ضمن تسلسل المشمولين في القائمة”.

 وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة حيدر العبادي قد اصدر،يوم الاربعاء (17 شباط) امرا ديوانيا يكلف فيه الفريق الركن المتقاعد (محسن عبد الحسن لازم ضبع الكعبي) بمهام نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي للشؤون الادارية والمالية والميرة.

 وعلى صعيد ذاته ، كشفت مصادر مطلعة في هيئة الحشد الشعبي، انذاك ، عن وجود محاولات لـ”عزل” المهندس من منصبه، بعد الانتصارات الكبيرة التي تحققت على يديه”، معتبرة ذلك  “استكمالاً لصفحة الغدر”، مؤكدة للعبادي  من أنها ” لن ترضى بغير المهندس بديلاً أبداً”.

 وكانت فصائل المقاومة الاسلامية ومنها كتائب حزب الله قد استنكرت في اكثر  من مناسبة ومحفل سياسي وعسكري المواقف المتشنجة والتقصير الحكومية المتعمد ازاء الحشد الشعبي، ومحاولات ابعاده عن ساحات القتال بحجة عدم رغبة اهالي تلك المناطق بمشاركة المجاهدين ليتسنى للجماعات الاجرامية الهرب او التوغل ضمن حشود العوائل النازحة لتنفيذ هجمات نوعية في بغداد وغيرها من المحافظات والمناطق المؤمنة عسكريا .انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.