العبادي يقرر اشراك الحشد الشعبي في معركة الموصل ويطالب البرلمان بتفويض عام

fbad3226-dc65-4ef5-9620-e798cee118c1

الانصار/.. أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، أن قوات الحشد الشعبي ستشارك في العمليات العسكرية المرتقبة لتحرير مدنية الموصل من سيطرة “داعش” الاجرامي، فيما طالب مجلس النواب بتفويض عام لتغيير الكابينة الوزارية بالكامل وتشكيل كابينة أخرى وفق “المهنية والاختصاص”.

وقال العبادي خلال جلسة استضافته في مجلس النواب، بحسب بيان مقتضب لمكتبه الإعلامي، تلقى /الانصار/، نسخة منه، إن “الحشد الشعبي سيشارك في تحرير الموصل”.

وأضاف العبادي، “نرفض المتاجرة بالنازحين وعلى من يتاجر بهم الذهاب إلى مناطقهم وتقديم المساعدة لهم”.

وطالب العبادي، مجلس النواب بـ”تفويض عام لتغيير الكابينة الوزارية بالكامل وتشكيل كابينة أخرى وفق المهنية والاختصاص، فيما دعا الكتل السياسية إلى التنازل عن استحقاقها الانتخابي من أجل المصلحة العليا للبلد”.

ووصل العبادي في وقت سابق من اليوم السبت، إلى مجلس النواب لاستضافته من أجل مناقشة الواقع الاقتصادي والتعديل الوزاري المرتقب، وعقد اجتماعا مع بعض رؤساء مكونات التحالف الوطني النيابية.

وحذر العبادي، اليوم، من محاولات “الإيقاع” بين هيئة الحشد الشعبي والدولة، وفيما أشار إلى وجود جهات تحاول إيقاف “الإصلاح” في الهيئة، أبدى رفضه استخدام المقاتلين لـ”أغراض سياسية”.

ووصلت القطعات العسكرية المدرعة من الفرقة الخامسة عشر ( 17 شباط) الى قضاء مخمور  استعدادا للمشاركة في عمليات تحرير الموصل من سيطرة عصابات داعش الإجرامية.

يشار الى ان القوات الامنية  اخذت تتحشد منذ فترة قرب الموصل استعدادا لمعركة الفصل مع العصابات الظلامية التكفيرية المدعومة خليجيا وامريكيا وصهيونيا لتحرير الارض من دنسهم واعادة الحياة والحرية لاهالي الموصل.انتهى/62ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.