الوفاق تجدد دعوتها لحل سياسي شامل يقوم على أساس العدالة الإجتماعية

الوفاق

الانصار/..

وجددت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، الاحد، دعوتها إلى حل سياسي شامل يقوم على أساس العدالة الإجتماعية، من خلال تحقيق التوافق الوطني واحترام حقوق الإنسان والشراكة.

وقالت الجمعية في بيان لها في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية التي يصادف 20 شباط من كل عام، أن “البحرينيين يدفعون اثماناً غالية من وجودهم وحريتهم وأرزاقهم وامنهم وكل ما يملكون في مقابل مطالبتهم بالعدالة الاجتماعية في وطنهم البحرين”.

واكدت الوفاق ان “العدالة الاجتماعية مفقودة في البحرين في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والمعيشية والإنسانية والشخصية والسياسية والاقتصادية والثقافية والفكرية وان هذا الحق الاصيل مفقود منذ زمن بعيد وتصاعدت المطالبة به في فبراير 2011 عندما جاءت الهبة الشعبية العارمة التي شارك فيها غالبية أبناء البحرين”.

وقالت الوفاق “ننظر للعدالة الاجتماعية الحقيقية بأنها اهم مرتكزات الامن الاجتماعي والانساني والمعيشي والسياسي ونطالب في ان يقوم الحكم والتشريع وتوزيع الثروة والتعيين والحقوق المختلفة على أساس العدالة الاجتماعية في البحرين”.

وأشارت أن “ما يطالب به شعب البحرين هو تحقيق العدالة الإجتماعية التي تضمن كرامة الإنسان البحريني وتوفر حقوقه الكاملة بدلاً من التمييز والإقصاء والتهميش والفساد وغياب القانون”.

وشدد على أن “المعارضة البحرينية تنشد دولة العدالة الإجتماعية، التي تعزز فيها الحريات العامة كحرية المعتقد والتعبير وحرية التجمع السلمي وحرية العمل السياسي، وتقوم على إلغاء الفوارق وإنهاء التمييز القائم على أساس الطائفة أو العائلة أو العرق أو غيرها، مما يكرس الأزمات ويزيد من الفجوة بين السلطة والشعب ويبعد البلاد عن الإستقرار”.

وجددت الوفاق دعوتها إلى “حل سياسي شامل يقوم على أساس العدالة الإجتماعية، من خلال تحقيق التوافق الوطني واحترام حقوق الإنسان والشراكة، لإنتاج نظام سياسي ديمقراطي متقدم يحفظ للمواطنين جميعاً حقوقهم بالتساوي ويحفظ للوطن ثرواته ويقوم على أساس سيادة القانون والمساوة ودولة المؤسسات على قاعدة “الشعب مصدر السلطات جميعاً”.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.