كتائب حزب الله تثمن انسحاب “الكعبي” من منصب نائب رئيس الحشد الشعبي

كتائب

الانصار/ .. ثمنت المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله ، الاحد، تفهم الفريق محسن الكعبي للخطورة والتحديات التي تواجه المنطقة برمتها وقراره بالانسحاب من المنصب الموكل اليه.

وقال قائد العمليات الخاصة للكتائب لموقع كتائب حزب الله الالكتروني، واطلع عليه /الانصار/، ان” المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله تثمن وتقدر انسحاب الفريق الكعبي من المنصب الذي اوكل اليه مؤخراً كنائب لرئيس هيئة الحشد الشعبي، تجنباً للاحتكاكات والاشكالات التي قد تحدث “.

يُشار الى ان فصائل المقاومة الاسلامية والحشد هي فصائل عقائدية جهادية لها سياقات ادارية وتنظيمية تختلف عن السياقات الكلاسيكية المتبعة في المؤسسة العسكري، وقيادتها تقتضي الخبرة في الحروب غير التقليدية التي تتميز بسرعة الحركة والمناورة والتغيير الفوري للخطط العسكرية وفقاً لما يتطلبه الموقف الميداني في سوح الجهاد.

وكان مدير مكتب العلاقات العامة للكتائب الحاج حسين مونس قال، ان ” الكعبي قام مساء اليوم بزيارة لاحدى مقرات المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله في بغداد والتقى خلالها بعدد من القيادات”، مشيرا الى ان “قيادات الكتائب أبلغوا الكعبي رأي فصائل المقاومة والحشد الشعبي بشأن قرار تعيينه، واكدوا له بان الحشد مؤسسه جهادية لايمكن عسكرتها”.

واضاف مونس ان “الكعبي وبعد استماعه لوجهات النظر تلك ابدى نية حقيقية واستعدادا جدي وكامل لتقديم الاستقالة من المنصب المسند اليه من قبل الحكومة“.

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة حيدر العبادي قد اصدر،يوم الاربعاء (17 شباط) امرا ديوانيا يكلف فيه الفريق الركن المتقاعد (محسن عبد الحسن لازم ضبع الكعبي) بمهام نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي للشؤون الادارية والمالية والميرة. انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.