الخارجية الايرانية تدين التفجيرات الاخيرة التي ضربت منطقة السيدة زينب(ع)

المتحدث-باسم-وزارة-الخارجية-الإيرانية-حسين-جابر-أنصاري

الانصار/.. أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري، الاحد، بشدة التفجيرات الإرهابية التي استهدفت الابرياء، امس،  في منطقة السيدة زينب(ع)  بريف دمشق وحمص.

 

وقال أنصاري في تصريح تابعه موقع /الانصار/، ان ” هذه الأعمال الاجرامية تستهدف الأبرياء وإفشال أي عملية سياسية تخدم الشعب السوري”،  مؤكدا أن الجماعات الاجرامية  لا تريد حلا سياسيا للخروج من الازمة،  بل تعمل على تأجيج الأوضاع كلما تم الاقتراب من التوصل إلى حل سياسي لحلها”.

واضاف أن ” نجاح أي عملية سياسية في سورية يتطلب المواجهة الحازمة والجادة للمجرمين والمتطرفين والقضاء عليهم فهم لا يريدون أي حل للأزمة في سورية”.

وتبنت الاعتداءات التي وقعت (21 شباط) في منطقة السيدة زينب(ع)، جماعة “داعش” الاجرامية، وأكدت أن اثنين من عناصرها فجرا نفسيهما.

وكان ارتقى 83 شهيدا وأصيب العشرات معظمهم من الأطفال والنساء جراء ثلاثة تفجيرات اجرامية متتالية استهدفت شارع المدارس في بلدة السيدة زينب بينما ارتقى 48 شهيدا وأصيب العشرات جراء تفجير إرهابي مزدوج بسيارتين مفخختين قرب مدخل حي الأرمن في شارع الستين في مدينة حمص أمس.انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.