شركة أميركية تنتقد السعودية لعدم خفضها إنتاج النفط

شركة

الانصار/.. أكد الرئيس التنفيذي لشركة “هيس كورب”، أن السعودية التي “تتزعم” منظمة أوبك وليس الولايات المتحدة وحقولها للنفط الصخري، هي المنتج المتأرجح الحقيقي بالعالم الذي بمقدوره أن يزيد او يخفض الانتاح سريعا إستجابة للطلب.

وقال جون هيس في مقابلة على هامش مؤتمر سنوي للطاقة في ولاية تكساس الاميركية “منتج متأرجح يعني فعليا انه بمجرد الضغط على زر فإن بمقدوره ان يزيد الانتاج بضع مئات الالاف من البراميل أو أن يخفضه بضع مئات الالاف من البراميل يوميا.”

واضاف :”النفط الصخري لا يمكنه أن يفعل ذلك. السعودية يمكنها.”

ووصف هيس الانتاج الاميركي بأنه “دورة قصيرة” ليس بمقدرها أن تخفض أو تزيد الانتاج على الفور لكن على مدى فترة أطول تصل إلى عام تقريبا.

ويأتي هذا الاعتراف الصريح من رئيس أحد أكبر منتجي النفط في الولايات المتحدة بينما تواجه الصناعة أدنى مستويات لأسعار الخام في عشر سنوات والتي يلقي الكثيرون باللوم فيها على قرار أوبك في اواخر 2014 إبقاء الانتاج مستقرا.

ويستغرق منتجو النفط الصخري ما بين 6 أشهر إلى 12 شهرا لإحداث خفض كبير في الانتاج وهي عملية تتضمن تعطيل الحفارات وأطقم العمل. وبالمثل فإن إحداث زيادة كبيرة في الانتاج تحتاج إلى فترة مماثلة.

وشهدت اسعار النفط، تدهورا بسبب تخمة المعروض وبلغت ادنى المستويات لعدة اسباب، ابرزها اصرار السعودية وبعض منتجي منظمة اوبك، ابقاء سقف انتاج المنظمة عند  30 مليون برميل يوميا.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.