“الطريق إلى اسطنبول” ومأساة العوائل بعد انضمام أبناءهم لـ”داعش”

ام-حزينة

 

 الانصار/.. قدم المخرج الجزائري, رشيد بوشارب, فيلمه الجديد “الطريق الى أسطنبول”  أملا بأن يرفع من وعي الأباء لأبنائهم قبل أن ينضموا الى عصابات “داعش” الأجرامية .

وبين المخرج مدى تأثر الأباء والأمهات بعد صدمة التحاق ابنائهم بـ”داعش” في سوريا والعراق. وتعمد بوشارب أن تكون الأسرة، التي تظهر في الفيلم من خلفية غير إسلامية.

ودارت أحداث الفيلم حول أم عزباء تعيش في ريف بلجيكا مع ابنتها , البالغة من العمر 18 عاما, وبعد أختفاء البنت تنقلب حياة الأم رأس على عقب . ويتبين للام أن ابنتها سافرت مع صديقها للأنضمام الى “داعش” .

ويعالج هذا الفيلم اهمال العوائل لأبنائهم وتركهم صيد سهل للافكار الاجرامية المتطرفة ,وقد عانت أوربا من هذه الحالة في الاونة الاخيرة .

وتعمل المجاميع الاجرامية على التغرير بالشباب من اجل حصد أكثر عدد ممكن منهم للقتال الى جنبهم في سوريا والعراق.انتهى/62هــ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.