جبهة التحرير: الإدارة الأمريكية تقوم بالتغطية على جرائم الصهاينة

images (4)

الانصار/.. اكد واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، ان الإدارة الأمريكية تقوم بالتغطية على جرائم الاحتلال برغم فشلها في تحقيق السلام في المنطقة.

وقال ابو يوسف:  لا يمكن المراهنة على الدور الأمريكي في الضغط على حكومة الاحتلال ظ، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية لا تريد أن يحدث أي تحرك فلسطيني تجاه المجتمع الدولي، في الوقت الذي تواصل فيه التغطية على عمليات الاستيطان التي تحول دون تجسيد الدولة الفلسطينية على أرض الواقع.

ورأى أن كيري في لقاء عمان مع الرئيس عباس، حاول انتشال حكومة الاحتلال من عزلتها الدولية، وعمل على التغطية على الجرائم التي ترتكبها هذه الحكومة، التي ترتقي لمستوى جرائم الحرب.

وأشار إلى أن كيري طالب الجانب الفلسطيني التهدئة ووقف أي عمليات تصعيد، ومن بين ذلك عدم توجه الجانب الفلسطيني إلى الأمم المتحدة، لنيل المزيد من عضويات المؤسسات الدولية.”

وأكد أبو يوسف على مضي الجانب الفلسطيني في التوجه نحو المؤسسات الدولية وكذلك مجلس الأمن، من أجل الحصول على اعتراف دولي بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، و الاستمرار بالانضمام للمنظمات والوكالات والمعاهدات والاتفاقات الدولية وضرورة الإسراع بمقاضاة “إسرائيل وجنرالاتها” لدى محكمة الجنايات الدولية لإحقاق العدالة التي ينشدها شعبنا.

واضاف أن عمليات قتل قوات الاحتلال للفلسطينيين بدم بارد لن تحصد إلا مزيدًا من تصاعد الانتفاضة، ولن تكسر عزيمة الشباب خلال المواجهات ، وهي تأتي في إطار الحرب الشاملة لإجهاض انتفاضة القدس، بعد فشل ذريع للعنجهية الإسرائيلية وللسياسات الإجرامية الممنهجة.

وشدد على تطوير الانتفاضة الشعبية بكل مضامينها ، والعمل على إنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية على قاعدة برنامج عمل سياسي موحد بإطار م.ت.ف لتكون الحاضنة السياسية والوطنية للانتفضة الشعبية، وبرفع قدراتنا في مواجهة التحديات ، لافتا ان الانتفاضة ستستمر وتتصاعد وتتطور بجهد الشعب الفلسطيني وكل من يدعمه، مؤكدا على رفض العودة إلى مسارالمفاوضات مع الاحتلال .

ولفت امين عام جبهة التحرير الفلسطينية ان الانتفاضة غيرت موازين القوى ووضعت القضية الفلسطينية على طاولة المجتمع الدولي، مؤكدا ان درب فلسطين درب الحرية والاستقلال والعودة موصول بالتضحيات الجسام، وراية فلسطين، ستبقى خفاقة حتى ترفع فوق القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المحررة. انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.