لاريجاني: الجمهورية الاسلامية ترفض تقسيم العراق وسوريا وتعده “فتنة”

لاريجاني

الانصار/… أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، السبت، ان الجماعات الاجرامية خلقت الكثير من المشاكل في العالم الاسلامي وبالتحديد العراق، مبينا ان الجهود والهمم التي بذلتها الفصائل الاسلامية ساعدت بدحرهم.

وقال لاريجاني خلال استقباله وفدا برلمانيا عراقيا في مدينة قم وتابعه موقع /الانصار/، ان ” الجماعات الاجرامية خلقت خلال الاعوام الاخيرة الكثير من المشاكل الامنية لبعض دول المنطقة ومنها العراق الا انه وفي ظل جهود وهمم الفصائل الاسلامية فقد تحقق تقدم جيد”، مؤكدا على ضرورة ” تعزيز اواصر الصداقة والاخوة بين البلدين”.

واضاف ان “الجمهورية الاسلامية لا تسعى في الدول الاخرى ومنها العراق وراء الطائفية التي يقوم الاعداء بتأجيجها”.

وتابع ان ” السياسة العامة للجمهورية الاسلامية الايرانية هي دعم الديمقراطية في جميع الدول وبطبيعة الحال فان طهران تعارض تقسيم الدول ومنها العراق وسوريا وتعد ذلك محاولة لخلق الفتنة في المنطقة”.

للجمهورية الاسلامية دور كبير ومميز في مساعدة العراق في حربة ضد الجماعات الاجرامية، في حين ان بعض الدول الغربية اخذت تتباطاً في مساعدة البلاد وزاده دعمها وتوريد السلاح لداعش وجبهة النصرة الاجرامية، بحسب مراقبين..انتهى/62ج

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.