السعودية: تهديد بالقتل لنساء البلدية لرفضهن الجلوس بعيدا عن الذكور

 saudi-women-411346

الانصار/..  بعد أقل من شهرين من الانتخابات السعودية التي جرت في كانون الأول الماضي 2015م أمرت النساء بالجلوس في غرف منفصلة بعيدا عن زملائهم الذكور.

في الاجتماع الأول للمجلس البلدي في جدة يوم السادس من كانون الثاني 2015م رفض عدد قليل من الرجال الجلوس إلى طاولة واحدة مع اثنين من الزميلات. وبعد أن رفضت عضوتا المجلس الجلوس خلف جدار التقسيم وأصرتا على المشاركة على طاولة واحدة تلقيتا تهديدات بالقتل على هواتفهن.

أثار الحادث موجة جدل واسعة في المملكة، كتاب وناشطون انتقدوا مطالبات أعضاء المجلس الذكور بالفصل. وبعد ثلاثة أسابيع من الحادثة دعمت الحكومة موقف ممثلي الذكور.

يوم الـ،27 من كانون الثاني أعلن المدير العام لشؤون المجالس البلدية في سلسلة من التغريدات التي الفصل بين الجنسين بات إلزاميا لجميع المجالس، هي خطوة كبيرة إلى الوراء بحسب ناشطين.

تنقل كريستين بكريل التي تعمل في قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش عن ناشط حقوقي قوله إن قواعد كهذه تمنع المرأة من المشاركة الفاعلة في المجلس.

فرغم كل القيود التي حاولت الحكومة فرضها على النساء المرشحات وشروط تسجيلهن، دفعت النساء السعوديات كل العقبات وحصلن على 38 مقعدا. والآن يطلب منهن المشاركة في الاجتماعات في غرف منفصلة، الامر الذي عد بانه محاولة جديدة لوضع الحواجز امام تحرر المرأة السعودية من قيود وسلاسل الجهل السعودي.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.