البحرين: الاحتلال السعودي تحت أقدام أبناء الشعب

3ashour1

الانصار/.. اعلنت القوى الثورية المعارضة في البحرين شعار الفعاليات تحت عنوان “احتلالكم تحت أقدامنا”، وأكدت على مضيها في اعتبار الوجود العسكري السعودي في البلاد “احتلالا” يدعو لمقاومته بكل السبل المشروعة.

وتزامن مع هذا الحدث انطلاق تظاهرات تأبينية للشهيد علي محمود عبد الله، المواطن البحراني (لجهة الأب) الذي قتلته قوات آل سعود في بلدة العوامية، شرق السعودية، أثناء اقتحامها الثلاثاء الماضي. التظاهرات انطلقت تحت شعار “يا لثارات الشهيد”، ورفعت شعارات تدعو لإسقاط نظام آل سعود وآل خليفة، وأكد المتظاهرون مضيهم في الثورة وعدم “الخضوع” للتهديدات التي يطلقها النظامان لإجهاض الحراك الشعبي والثوري في البحرين والمنطقة الشرقية.

وواجهت القوات الخليفية التظاهرات بالقمع وأطلقت الغازات السامة باتجاه المواطنين، فيما عمدت المدرعات الخليفية إلى اقتحام بلدة نويدرات، واندلعت مواجهات شديدة بين المتظاهرين والقوات الخليفية التي عجزت عن التوغل داخل البلدة.

وفي منطقة سترة، سار الأهالي في تظاهرة حاشدة بالمناسبة نفسها، ولجأ الشّبان إلى ردع القوات الخليفية التي بادرت إلى قمع المواطنين، ووقعت مواجهات مع المدرعات الخليفية التي أضرم شبان النيران فيها لمنعها من التوغل ودهس الأهالي والمتظاهرين.

تظاهرات “يا لثارات الشهيد” تحركت في أكثر من بلدة من البلاد، وامتدت في معظم خارطة المناطق البحرانية، وأكد المواطنون خلالها على “شراكة الدم والقضية” بين البحرين والأهالي في القطيف.

ورفضاً لاستهداف الخليفيين للشعائر الدينية، واستدعاء علماء الدين وتهجيرهم، انطلقت تظاهرة في بلدة أبوصيبع والشاخورة، حذّر فيها المواطنون من استمرار التعدي على الشعائر والمآتم الحسينية، منددين بجريمة استدعاء العلماء للتحقيق، وتسفير بعضهم، وآخرهم الشيخ محمد خوجسته المرحّل قسريا إلى لبنان قبل أيام.انتهى/ 62 ش

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.