المخطط السعودي-التركي الجديد “خاصرة” سوريا  

سوريا

الانصار/.. أكد المحلل العسكري عيسى الظاهر، الثلاثاء، ان المخطط السعودي التركي حاليا هو الدخول إلى منطقة الرقة والتدخل في هذه الخاصرة بعد خسارة جبل التركمان بالإضافة إلى الملف الكردي في سوريا وفي الداخل التركي.

وقال الظاهر في تصريح تابعه /الانصار/، أن “وجود العديد من المجموعات المسلحة التي تلف لف داعش والنصرة، هي التي تعكر الهدنة المتفق عليها في الأراضي السورية”، مشيرا إلى أن كل الاتفاقيات والمصالحات التي أبرمت في الكثير من المناطق، تم خرقها من قبل المجرمين على الرغم من الدعم الحكومي الشديد لها، لأن المرجعية الحقيقية لهذه المجموعات هي الدول التي تحارب سوريا المتمثلة بالسعودية وتركيا، لذلك لا قرار للمسلحين وإنما هناك إملاءات خارجية”.

واشار الظاهر الى “تسجيل عدة خروقات حصلت منذ أمس من جهة دوما وحرستا وجوبر وداريا”، مبينا أنه “لا أفق حقيقي لهذه الهدنة سوى النية الصادقة المتوفرة لدى الإدارة السورية وحلفائها المتمثلة بالالتزام بنص القانون مع الاحتفاظ بحق الرد المباشر على أي عدوان يطال المدنيين كما حصل أمس في منطقة العباسيين”.

وحول ما كشفه مركز تنسيق وقف الأعمال القتالية في قاعدة حميميم عن قصف تركي لمدينة تل أبيض في ريف الرقة اليوم، أشار الظاهر إلى أن “أردوغان دائما يحاول اللعب على الورقة الخاسرة، والآن المخطط السعودي التركي هو الدخول إلى منطقة الرقة والتدخل في هذه الخاصرة بعد خسارة جبل التركمان بالإضافة إلى الملف الكردي في سوريا وفي الداخل التركي، لذلك أرادت أنقرة فتح ثغرة جديدة لتنقذ نفسها من الفشل الذريع”.انتهى/ 62

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.